السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

يوم صحّي مجاني في مخيمات لبنان.. ما هي المناسبة؟

نظمت لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات، بالتعاون مع “الهيئة الصحية الاسلامية” في “حزب الله”، يوماً صحياً مجانياً في اختصاصي الصحة العامة والاطفال لأبناء مخيمات لبنان، وذلك في “الذكرى الـ76 ليوم العودة 15 أيار، ودعما للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة واسنادا لمقاومته الباسلة والشريفة”.

وقد بلغ عدد المرضى الذين تم علاجهم وتأمين الدواء المجاني لهم 2066 مريضا.

حمود

وقال معاون مسؤول وحدة العلاقات الفلسطينية في “حزب الله” الشيخ عطالله حمود: “في اليوم الصحي الذي دعت اليه لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات بالتعاون مع الهيئة الصحية الإسلامية في حزب الله بمناسبة الذكرى الـ76 ليوم العودة، ومن هنا من مخيم برج البراجنة، نقول بأن هذه النكبة التي حصلت في مثل هذا اليوم على اكثر من 400 قرية ومدينة وقد ارتكب العدو المجازر، ها هو اليوم يعيد الكرة في غزة والضفة ويرتكب المجازر”.

اضاف: “في ذكرى النكبة نؤكد بأننا سنبقى مع شعبنا في مخيمات لبنان، وسنبقى مع شعبنا في غزة والقدس ومع فصائل المقاومة، ولتبقى القدس عاصمة لفلسطين كل فلسطين”.

محفوظ

من جهته، قال مسؤول العلاقات اللبنانية في حركة “الجهاد الإسلامي” أبو وسام محفوظ: “ستة وسبعون عاما من النكبة قاتل فيها شعبنا وقدم التضحيات بالالاف ولكن في هذا العام أصبح هذا اليوم هو الحلم الفلسطيني الذي قاب قوسين ان يتحقق وهو يوم العودة”.

اضاف: “نحن امام يوم العودة وهذه الهجمة التي تستهدف القضية الفلسطينية اليوم لا يمكن ان تحقق أهدافها، فهناك شعب على أكثر من 100عام لم يستسلم وهو يقدم التضحيات”.

ابو عمر

بدوره، قال مدير مركز شهداء الأقصى في لجان العمل في المخيمات أبو عمر: “بمناسبة الذكرى الـ76 ليوم العودة الى فلسطين ومساندة لشعبنا الفلسطيني، تقيم لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات بالتعاون مع الهيئة الصحية الإسلامية في حزب الله، يوما صحيا مجانيا في كل مخيمات لبنان”.

اضاف: “نحن نشكر الجميع ونشد على أيديهم، ونحيي شعبنا الفلسطيني ونعاهده أننا سنبقى على العهد والوعد الى ان نعود الى فلسطين”.

ابو علي

وقال عضو اللجنة المركزية “للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” فرع لبنان فتحي ابو علي: “يأتي اليوم الصحي دعما لابناء شعبنا ولمناسبة ١٥ ايار يوم العودة الى فلسطين، في ظل ظروف صحية واجتماعية واقتصادية صعبة يمر بها شعبنا الفلسطيني في مخيمات الشمال وتقليص خدمات الاونروا الصحية والخدماتية، نؤكد على استمرار وزيادة الايام الصحية حيث يحضر اعداد كبيرة من المرضى لتلقي العلاج واخذ الدواء. من هنا نوجه التحية الى شعبنا واهلنا في غزة والضفة والقدس الذين يتصدون لآلة الحرب الصهيونية منذ ثمانية اشهر ويلقنون العدو الصهيوني دروسا في المقاومة ويسطرون أروع ملاحم البطولة والفداء، وان شعبنا مصمم على دحر الاحتلال وزواله”.

وتابع: “كما نحيي محور المقاومة ولجان العمل في المخيمات والهيئة الصحية الاسلامية في حزب الله ولجنة دعم المقاومة في فلسطين وكل من يقف الى جانب شعبنا الفلسطيني ومقاومته”.