الخميس 14 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 8 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

2.5 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لدعم المرأة في لبنان

منح الإتحاد الأوروبي ٢,٥ مليون يورو كمعونة إنسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان لضمان توفر خدمات الصحة الجنسية والإنجابية المنقذة للحياة للفئات الأكثر فقرًا وإمكانية الحصول عليها والقدرة على تحمل تكاليفها.

ومن المتوقع أن تستفيد ٩٧٠٤٣ إمرأة وفتاة من اللبنانيات واللاجئات المتضررات من الأزمة الإقتصادية من الخدمات المتكاملة المقدمة. وسيدعم تمويل الإتحاد الأوروبي خمسة مرافق صحية، ومساحة آمنة للنساء والفتيات بالإضافة إلى مأوى.

وقال جانيز لينارشيتش، المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات: “وسط هذه الأزمات الخطيرة في لبنان، من المهم أن نحمي حقوق المرأة وتحديدًا الخاصة بالصحة الجنسية والإنجابية. أصبح الحصول على خدمات الرعاية الصحية والحماية صعب للغاية، لكنها تبقى ضرورية لحماية الأرواح وإنقاذها. لذلك، يساعد الإتحاد الأوروبي صندوق الأمم المتحدة للسكان على توسيع نطاق الخدمات المقدمة للنساء والفتيات الأكثر حاجة.”

وستوفر المرافق الصحية المدعومة من الإتحاد الأوروبي مجموعة من خدمات الصحة الجنسية والإنجابية، بما في ذلك الرعاية قبل الولادة وبعد الولادة وتنظيم الأسرة. ومن المتوقع أن يسهم ذلك في الحد من معدل أمراض ووفيات الأمهات وحديثي الولادة.

كما ستوفر خدمات العنف القائم على النوع الإجتماعي للنساء والفتيات الأكثر حاجة. وستوفر أيضًا المرافق إدارة الحالات للناجيات من العنف القائم على النوع الإجتماعي في نفس الأماكن أو من خلال الإحالات، مع إستكمالها بمساعدة مادية عند الحاجة.

كما أنه وبسبب إرتفاع أسعار الفوط الصحية، سيتم توزيع مستلزمات صحية للنساء والفتيات لتأمين حاجاتهن الأساسية، وسيتم دعم إدارة النظافة الصحية أثناء الدورة الشهرية. وسيشجع المشروع إعتماد النموذج المتكامل للصحة الجنسية والإنجابية والعنف القائم على النوع الإجتماعي والوصول إلى النساء والفتيات من المجتمعات المضيفة واللاجئة على حد سواء.

وأشارت أسماء قرداحي، مديرة مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان إلى أن “المرأة هي من بين أكثر المتضررات من الأزمة المتعددة الطبقات في لبنان،” مؤكدة أن “التدخلات في إطار هذه المساهمة السخية المقدمة من الإتحاد الأوروبي ستساهم في تخفيف عبء المصاعب على النساء والفتيات من خلال منحهن إمكانية الوصول إلى الخدمات المتكاملة الخاصة بالصحة الجنسية والإنجابية والعنف القائم على النوع الإجتماعي.”

وسيتم تنفيذ المشروع في بيروت وجنوب لبنان والبقاع من خلال شركاء صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان وهم: جمعية عامل الدولية، أبعاد، سلامة، ومؤسسة الإمام الصدر.

ويقدر أن هناك مليوني ونصف شخص في لبنان بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية بزيادة قدرها ثلاثين في المائة عن ٩,١ مليون شخص الذين قدروا أنهم بحاجة في ٢٠٢١،هذا بالإضافة إلى 1.5 مليون لاجئ يعيشون في لبنان.

ويستجيب صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان للأزمة الإنسانية وأزمة الطوارئ منذ عام ٢٠١١ التي تستهدف النساء والفتيات من جميع الجنسيات من خلال تزويدهن بخدمات منقذة للحياة في مجال الصحة الجنسية والإنجابية والعنف القائم على النوع الإجتماعي. وفي عام ٢٠٢١ فقط، أشارت التقديرات إلى أن صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان وصل إلى حوالي ٣٤٠٠٠ مستفيد من خلال مجموعة شاملة من خدمات الصحة الجنسية والإنجابية والعنف القائم على النوع الإجتماعي.