3 أشخاص انسحبوا قبل اغتيال بدر الدين بدقائق.. من هم؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بثت قناة “العربية” الثلاثاء تحقيقاً خاصاً عن مقتل مصطفى بدر الدين، قائد ميليشيا حزب الله اللبناني كشفت فيه تفاصيل جديدة حول عملية التخلص من #بدر_الدين في الليلة التي قتل فيها بمطار دمشق.

وكشف تحقيق “العربية” هويات الأشخاص الذين كانوا معه في لحظاته الأخيرة قبل موته الذين اشتركوا معه في الاجتماع وهو المفتاح لحل كل الخفايا.

اجتمع 4 أشخاص بالمبنى الأمني بالقرب من مطار دمشق واحد منهم بدر الدين نفسه وتم الكشف عن هوية الشخص الثاني الذي اكتشفت هويته فورا بعد العملية على #تويتر حيث أفاد عدد من الأشخاص بأنهم شاهدوا قاسم سليماني يترك الموقع قبل العملية بدقائق.

وكان اجتماع بدر الدين تلك الليلة مع عدوه الكبير #قاسم_سليماني، الذي على ما يبدو هو من خطط المؤامرة وعرف أن يترك المكان في الوقت المناسب.

الشخص الثالث كان المرافق الشخصي لبدر الدين الذي تركه هو أيضا مع الشخص الرابع الذي اشترك في الاجتماع وحسب شهود عيان موثوق منهم فإن (الشخص الرابع) هو #إبراهيم_حسين_جزيني، هذا الشخص الذي وثق به بدرالدين، وهو رجل الحزب الذي انتظر اللحظة المناسبة ليقوم بالقضاء على صديقه مصطفى بدرالدين.

لا قنبلة ولا قذيفة قتلت مصطفى بدرالدين وإنما مؤامرة وخيانة من صديقيه #حسن_نصرالله وقاسم سليماني.

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً