الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

USAID تختتم 4 سنوات من مشروع "الغابات لتحسين الحياة"

احتفلت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID باختتام ونجاح مشروع “الغابات لتحسين الحياة” LiF مع جمعية التحريج في لبنان LRI والمجتمعات المحلية.

واشار بيان للوكالة الاميركية للتنمية الى أن “مشروع LiF قام بتحسين سبل العيش من خلال الأنشطة المتعلقة بالغابات بالإضافة الى تعزيز الحكم المحلي والوئام الطائفي في المجتمعات المستهدفة”.

حضرت حفل الاختتام مديرة الوكالة في لبنان ماري إيلين ديفيت، كما حضر فريق LRI وشركاء المشروع وممثلو البلديات والمجتمع المحلي والإعلام في نادي شبيبة مزيارة.

ولفت البيان الى ان “جمعية التحريج في لبنان بدأت المشروع في عام 2018 ، ومنذ ذلك الوقت ، زرع مشروع الغابات لتحسين الحياة 269581 شتلة محليّة المنشأ في ممري الشمال وراشيا البيئيين. ساعدت أنشطة LRI بالتنسيق مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في استعادة النظام البيئي ، ومنع تدهور الأراضي ، كما و عالجت خطة التشجير وإعادة التحريج الوطنية في لبنان”.

وسلطت إيلين ديفيت في كلمتها الضوء، على “جهود LiF في تحسين قطاع الغابات”، وقالت: “على مدى السنوات الأربع الماضية، دعمت حكومة الولايات المتحدة، من خلال مشروع الغابات لتحسين الحياة LiF)) الممول من USAID وسهّلت الشراكات بين جمعيّة التحريج في لبنان واللبنانيين، من أجل تعزيز إعادة التحريج وإدارة الموارد الطبيعية ومنع حرائق الغابات وتحسين سبل العيش. والأهم من ذلك، يمثل حدث اليوم تتويجًا لأكثر من عقد من الدعم لتعزيز الحفاظ على البيئة في لبنان والحفاظ على الجمال الطبيعي لهذا البلد”.

من جهتها اشارت مديرة جمعية التحريج في لبنان LRI الدكتورة مايا نعمة الى “الفوائد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للعمل الحرجي، في كل من المناطق الريفية والحضرية في لبنان”.

ولفت البيان الى ان “مشروع LiF عمل مع 116 مجتمعًا ريفيًا وحضريًا لزيادة الوعي وتقليل مخاطر الحرائق وتحسين إدارة الغابات وتوسيع المساحات الخضراء وخلق فرص العمل. وفر النشاط وظائف موسمية لأكثر من 2500 فرد في جميع أنحاء البلاد، 22 % منهم من النساء و 49% منهم من الشباب. علاوة على ذلك ، أشرك LiF أكثر من 8200 فرد من خلال حملات سنوية لزيادة الوعي على الإدارة المستدامة للغابات والوقاية من الحرائق. كما أمّن المشروع 42000 يوم عمل مدفوع الأجر في بيروت وطرابلس وصيدا وجبيل للتشجيع على و نشر ثقافة الغابات والحدائق الحضرية. كما و قدمت الشركات الخاصة أكثر من 653000 دولار لنشاطات LiF”.