استمع لاذاعتنا

إصابة سواريز نافارو بسرطان الغدد اللمفاوية

أعلنت الإسبانية كارلا سواريز نافارو التي انسحبت من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب لأسباب طبية، أنها مصابة بسرطان الغدد اللمفاوية، ما سيتطلب خضوعها للعلاج الكيميائي لمدة 6 أشهر، بحسب وكالة (أ ف ب).

وقالت اللاعبة البالغة 31 عاماً في مقطع فيديو نُشر على حسابها في “تويتر” يظهرها وهي جالسة على سرير في مستشفى “مرحبا بالجميع، أريد أن أبلغكم أنه قبل بضعة أيام، شخص الأطباء أنني مصابة بسرطان الغدد الليمفاوية. سرطان الغدد الليمفاوية هودجكين الذي يتطلب ستة أشهر من العلاج الكيميائي”.

وأضافت: “أشعر أنني بحالة جيدة، وأنا هادئة ومستعدة لمواجهة ما ينتظرني. تحية للجميع”.

وأرفقت الإسبانية الفيديو بنص أكثر جدية كتبت نصفه باللغة الإسبانية، والنصف الاخر بالإنكليزية: “يجب أن أواجه واقعا ثقيلا. لا بد لي من قبول ذلك ومحاولة الثقة في الأطباء. لقد أرشدني الصبر والثقة بالنفس طوال مسيرتي الرياضية. إنه (السرطان) ليس المنافس الأسهل لمواجهته. يجب أن أكون في أفضل حالة”.

واشارت سواريز نافارو، المصنفة 71 عالميا حاليا، إلى أنها ستعتزل كرة المضرب في نهاية الموسم 2020، بعدما كانت قد انسحبت من فلاشينغ ميدوز في 24 آب المنصرم.

وقالت وقتها: “للأسف، اضطررت إلى الانسحاب من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لأسباب صحية. أنا لا استطيع اللعب في الوقت الراهن”، دون الخوض في تفاصيل ما تعاني منه.

وفازت الإسبانية بلقبين في مسيرتها ضمن بطولات المحترفات وكان أفضل تصنيف لها عام 2016، عندما حلت في المركز السادس عالمياً.