السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إعلان حالة الطوارئ في العاصمة السودانية

أعلن والي الخرطوم، اليوم الخميس، حالة الطوارئ، وذلك بعد موافقة رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان .

وكان والي الخرطوم المكلف أحمد عثمان حمزة، قد قال أمس الأربعاء، إن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان وافق على توصية من حكومة الولاية بإعلان حالة الطوارئ فيها.

وأوضح أن اللجنة العليا للطوارئ وإدارة الأزمة في الولاية بصدد إصدار عدد من المراسيم الولائية لتطبيق حالة الطوارئ، والتعامل مع ما وصفه بالوجود الأجنبي في العاصمة “الذي أصبح يشكّل تهديداً للأمن القومي، ويشارك أفراد منهم في القتال إلى جانب الميليشيا المتمردة (قوات الدعم السريع)”.

وذكر حمزة أنّ حكومته ستعمل بالتعاون مع وزارة الداخلية ومعتمدية اللاجئين للتعامل مع ملف الأجانب.

وكان الجيش السوداني استعاد في الفترة الماضية أجزاء من العاصمة الخرطوم من أيدي “قوات الدعم السريع”، بما في ذلك مناطق كبيرة من أم درمان القديمة. لكن “قوات الدعم السريع” ما زالت تسيطر على أجزاء كبيرة من العاصمة السودانية، كما أنها تستعد أيضاً لشن هجوم واسع على الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور. وإذا تحقق لها ذلك، ستكون هذه القوات قد أكملت سيطرتها على كامل ولايات دارفور بغرب البلاد.

وقالت منظمة “أطباء بلا حدود”، في وقت سابق أمس، إنها عالجت أكثر من 100 جريح، منهم 11 طفلاً، مع تصاعد وتيرة العنف في الفاشر. وذكرت المنظمة عبر منصّة “إكس” أنّ كثيراً من الجرحى في الفاشر مصابون بطلقات نارية، مشيرة إلى أنها تعمل على توسيع نطاق عملياتها مع تفاقم أزمة سوء التغذية في مخيم زمزم بشمال دارفور الذي يشهد “كارثة حادة”، بحسب وصف المنظمة.

    المصدر :
  • العربية