الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"البيتزا" مهددة بالاختفاء قريباً في بريطانيا.. اليكم السبب

يواجه البريطانيون أزمة غير متوقعة تلوح في الأفق، حيث أصبحت “البيتزا” مهددة بالاختفاء قريباً إذا استمرت الأحوال في السوق على ما هي عليه، وفي أفضل الأحوال فإن أسعارها تتجه إلى تسجيل قفزة كبيرة وغير مسبوقة، في الوقت الذي لا تزال فيه البلاد تعاني من أزمة تلو الأخرى منذ الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر البيتزا واحدة من الأكلات الشعبية المفضلة لدى عموم الناس في بريطانيا، كما أنها من بين الأطعمة الرخيصة نسبياً إضافة إلى كونها سريعة التحضير، ويكاد لا يوجد حي أو منطقة سكنية تخلو من محل لبيع البيتزا.

وفي تفاصيل “أزمة البيتزا” التي تواجه البريطانيين فقد فوجئت الأسواق بنقص في الطماطم والعديد من الخضراوات الأخرى، وجميع هذه المواد الناقصة تدخل في تحضير البيتزا، وهو ما دفع الكثيرين إلى توقع أن تختفي قريباً من موائد البريطانيين أو ترتفع أسعارها بشكل قياسي في أفضل الأحوال.

وقال تقرير نشرته جريدة “مترو” (METRO) البريطانية واسعة الانتشار، إن نقص الإمدادات أدى إلى ارتفاع أسعار الطماطم بنسبة 400%، أي أنها أصبحت بأربع أضعاف ثمنها السابق في الأسواق، وهو ما يهدد البيتزا إما بالاختفاء أو ارتفاع السعر.

وتقول الصحيفة إن “أزمة بيتزا” قد تظهر إذا ما تركت بعض الشركات غير قادرة على توفير هذه السلعة الأساسية التي تدخل في صناعة وإعداد كافة أنواع البيتزا.

وتشير التقارير إلى ارتفاع أسعار الطماطم بنسبة 400%، حيث كان الصندوق الواحد يُباع في الأسواق ومحلات السوبرماركت مقابل خمسة جنيهات إسترلينية ليرتفع مؤخراً إلى 20 جنيهاً إسترلينياً بسبب نقص الامدادات.

وقال إنزو أوليفيري، رئيس اتحاد الطهاة الإيطاليين في بريطانيا، إن الجبن مثل الريكوتا، أو الخضار بما في ذلك الكوسة أو الباذنجان يمكن استخدامها كأساس لتكثيف الصلصات، أي أنها قد تكون بدائل للطماطم.

ودعا أوليفيري الحكومة البريطانية أن تتدخل لوضع حد أقصى لسعر الطماطم، ويقول إنه “لا يرى أي ضوء في نهاية النفق”.

وحذر الرؤساء في أحد المطاعم الإيطالية في شمال لندن رواد المطعم من أنه يمكن إزالة الطماطم لفترة وجيزة من القائمة.

وقال كارميلو كارنافال، الذي يدير مطعماً إيطالياً: “عندما أضع شيئاً بمكونات مختلفة في القائمة، فان العملاء يرفضونه، حيث لا يزال العملاء يريدون الطماطم”. وأضاف: “ولكن إذا كان السعر سيرتفع مرة أخرى، فسوف أخرج الطماطم من القائمة لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل”.

وقال جيم وينشيب، رئيس جمعية البيتزا البريطانية والمعكرونة وجمعية الطعام الإيطالية: “لا يمكنك الاستغناء عن الطماطم في فترة زمنية قصيرة جداً”.

في غضون ذلك، يواجه المتسوقون قيوداً على شراء كميات كبيرة من الفواكه والخضروات في محلات السوبر ماركت الكبرى بسبب النقص في المخزون والامدادات.

وتقول التقارير إنه يسود الاعتقاد بأن سبب المشكلة الراهنة يرجع إلى مزيج من سوء الأحوال الجوية ومشاكل النقل وضعف المحاصيل في أوروبا وأفريقيا.