السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شفيق شحادة: المقاومة تتعامل مع التطورات الميدانية بأعلى درجات الجهوزية

إستقبل مسؤول قسم النقابات والعمال في “حزب الله” في منطقة البقاع شفيق شحادة في مكتبه في بعلبك، مسؤول اللجان العمالية في “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” في لبنان عبد الكريم الأحمد، على رأس وفد نقابي فلسطيني، حيث ضم شخصيات بارزة.

وشكر شحادة للأحمد والوفد المرافق له الزيارة، وشدد على أهمية “وحدة الصف ووحدة القضية التي تجمعنا مع فلسطين بأرضها وشعبها وعمالها ومقاوميها”.

وأشاد بـ”صمود الشعب الفلسطيني البطل في غزة، وببسالة المقاومين الشرفاء الذين أعادوا للأمة اعتبارها وحضورها الجهادي”، مؤكداً أن “المقاومة في لبنان هي جبهة إسناد ونصرة حقيقية لفلسطين ولأهلنا في غزة كما هو حال دول محور المقاومة، ولبنان ليس بمنأى عن الحرب الدائرة، فمقاومته قدمت ما يزيد عن مئتي شهيد من خيرة أبطالها وعشرات الجرحى على طريق القدس، تأكيداً ودعماً للقضية الفلسطينية”.

وختم: “المقاومة تتعامل مع التطورات الميدانية بأعلى درجات الجهوزية وأبطالها يسطرون في كل يوم ملاحم العزة والنصر”.

وعلى مستوى التعاون والتنسيق، أكد شحادة “ضرورة تفعيل التنسيق والمشاركة في كافة ساحات العمل النقابي”.

بدوره، أعرب الأحمد عن سعادته بزيارة قسم النقابات والعمال، مؤكداً أن “ما يقوم به محور المقاومة ليس عملاً تضامنياً فحسب بل هو واجب ثوري، لأن ما يجمعنا هو ذات الطريق وذات المصير”.

ورأى أن “معركة طوفان الأقصى كانت المعركة الأبرز في تاريخ الصراع العربي الصهيوني، والفلسطيني الصهيوني” مشيداً ب”الدور التكاملي لقوى المقاومة في فلسطين ودول المحور”.

وأشار إلى “الدور التاريخي والكبير الذي أداه الشهيد القائد قاسم سليماني في هذا المجال، وإننا جزء من قوى المقاومة في هذه المعركة المقدسة التي نفتخر بها”.

وقال: “طرد عدد من موظفي الأونروا ووقف التمويل هو إجراء كارثي على مستوى انقطاع الخدمات الصحية والمدرسية والإجتماعية وشاهد على النقمة على الشعب الفلسطيني”.

ولفت إلى الظلم الذي لحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، لجهة منعهم من العمل والتملك، “لذلك المطلوب هو النضال المطلبي والنقابي من أجل اكتساب الحقوق بمساعدة القوى الوطنية الشريفة، وعلى رأسها حزب الله”.

وختم الأحمد متمنياً على قسم النقابات والعمال “مساعدة التشكيلات العمالية الفلسطينية على امتلاك المعرفة اللازمة في مجال العمل كتنظيم دورات حاسوب، وأمانة سر، ودورات إعداد كوادر نقابية”.