الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صعود السلالم يوصلك لوجهتك.. وماذا أيضاً؟

إذا كنت ممن يقف في انتظار المصعد فربما عليك التفكير جديا في ترك ذلك والبدء بصعود السلالم، وذلك لا يرتبط فقط بأن طريق النجاح لا يمر عبر المصعد السهل، ولكن لأن دراسة جديدة كشفت أن صعود السلالم مرتبط بقلب أكثر صحة وحياة أطول.

وأجرى الدراسة باحثون من كلية الطب في نورويتش، جامعة إيست أنجليا (the University of East Anglia)، في المملكة المتحدة، وعرضت في 26 أبريل/نيسان الجاري في المؤتمر العلمي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب (the European Society of Cardiology’s Preventive Cardiology conference) والذي يعقد في العاصمة اليونانية أثينا، وكتب عنها موقع يوريك أليرت (Eurek Alert).

ويمكن الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية إلى حد كبير من خلال إحداث تغيير في نمط الحياة وإضافة بعض الممارسات الصحية مثل ممارسة الرياضة. ومع ذلك، فإن أكثر من واحد من كل 4 بالغين في جميع أنحاء العالم لا يستوفي المستويات الموصى بها من النشاط البدني. ويعتبر صعود الدرج شكلا عمليا وقابلا للتطبيق من النشاط البدني، والذي غالبا ما يتم تجاهله.

بحثت هذه الدراسة فيما إذا كان صعود السلالم، كشكل من أشكال النشاط البدني، يمكن أن يلعب دورا في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة المبكرة.

وأشارت مؤلفة الدراسة الدكتورة صوفي بادوك -الباحثة في جامعة إيست أنجليا ونورفولك ومؤسسة مستشفى جامعة نورويتش في المملكة المتحدة- إلى أنه إذا كان لديك خيار صعود الدرج أو استخدام المصعد، فعليك صعود الدرج، لأنه سيساعد قلبك، وأضافت أن الفترات القصيرة من النشاط البدني لها آثار صحية مفيدة، ويجب أن تكون فترات قصيرة من صعود السلالم هدفا قابلا للتحقيق لدمجه في الروتين اليومي.

تحليل
جمع المؤلفون أفضل الأدلة المتاحة بشأن هذا الموضوع لإجراء تحليل، شمل 9 دراسات مع ما يزيد على 480 ألف مشارك في التحليل النهائي. وقد تم تضمين الدراسات بغض النظر عن عدد رحلات السلالم وسرعة التسلق. وشمل مجتمع الدراسة كلا من المشاركين الأصحاء، وأولئك الذين لديهم تاريخ سابق من النوبات القلبية أو أمراض الشرايين الطرفية. وتراوحت أعمار المشاركين بين 35 و84 عاما، أكثر من نصفهم من النساء (53%).

وبالمقارنة مع عدم صعود السلالم، ارتبط صعود السلالم بانخفاض خطر الوفاة لأي سبب بنسبة 24%، وانخفاض احتمال الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 39%. وارتبط صعود السلالم أيضا بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، منها النوبات القلبية وقصور القلب والسكتة الدماغية.

وقالت الدكتور بادوك “بناء على هذه النتائج، فإننا نشجع الناس على دمج صعود السلالم في حياتهم اليومية. أشارت دراستنا إلى أنه كلما زاد عدد السلالم التي يتم صعودها، زادت الفوائد، ولكن هذا يحتاج إلى تأكيد. لذا، سواء في العمل أو المنزل أو أي مكان آخر، استخدم السلالم”.

وعلى الرغم من أن إضافة عدد قليل من الدرجات خلال يومك أمر رائع، فإن الخبراء ينصحون بالقيام بذلك بشكل تدريجي، خاصة إذا لم تكن معتادا على هذا النوع من النشاط.

وينصح الشخص بأن يستشير طبيبه قبل صعود السلالم كنشاط رياضي قوي، خاصة إذا كان عمره فوق الـ40، أو يعاني من أمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وإذا أصبح التنفس صعبا خلال صعود الدرج، أو حدث ألم في الصدر، فقد يحتاج إلى طلب العناية الطبية الطارئة، إذ قد يكون ذلك مؤشرا على حدوث ذبحة صدرية.

    المصدر :
  • الجزيرة