الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

فيديو.. الاحتلال ينسف مربعا سكنيا بمخيم النصيرات

نسف الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مربعا سكنيا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وشن سلسلة غارات عنيفة في أنحاء متفرقة من المحافظة الوسطى.

 

وقالت تقارير إخبارية إن الجيش الإسرائيلي “يعزز عمليته العسكرية شمال مخيم النصيرات، حيث نسف مربعا سكنيا ودمر أحد أبراج الصالحي”.

وأضافت أن الجيش “كثف غاراته الجوية والمدفعية، وشن غارات عديدة بصواريخ ارتجاجية في أنحاء متفرقة شمال المخيم”.

وأوضح أن “المنطقة الشمالية من المخيم شهدت معارك ضارية” بين المقاتلين الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي المتوغلة بريا.

وأشار إلى توغل آليات الجيش الإسرائيلي في 3 محاور وسط قطاع غزة، هي محور شمال مخيم النصيرات ومنطقة جسر وادي غزة إضافة إلى منطقتي الزهراء والمغراقة، ومحور شرق دير البلح بمسافة ترواح بين 500 و700 متر من السياج الحدودي الفاصل مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبيّن أن المحور الثالث هو محور محررة نتساريم امتدادا من منطقة جحر الديك شرقا حتى منطقة الشيخ عجلين وشارع الرشيد غربا.

وقال شهود عيان إن “الجيش الإسرائيلي شن سلسلة غارات على شرق دير البلح وسط قطاع غزة”، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ولليوم الثامن على التوالي، يشن الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية برية شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

 

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

 

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

 

    المصدر :
  • القدس العربي