واشنطن: لهذا السبب نتحدث مع شركائنا الأكراد وغيرهم بسوريا قبل إنسحابنا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الجمعة، أن العسكريين الأمريكيين يتحدثون إلى شركائهم الأكراد وغيرهم في سوريا.

وأوضح ماتيس أن “واشنطن تحاول تسوية القضايا المتعلقة بالدعم الأمريكي للأكراد وغيرهم من الحلفاء، قبل انسحابها من سوريا”.

وكان مسؤول عسكري في البنتاغون الأمريكي قال الخميس الماضي، إن الرئيس دونالد ترامب لم يحدد جدولا زمنيا للانسحاب من سوريا، لافتا إلى أن “دول المنطقة يمكنها لعب دور كبير في إرساء الاستقرار في سوريا، ولا شيء جوهريا تغير بشأن سياستنا هناك”.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن قبل أيام أن القوات الأمريكية ستنسحب قريبا من سوريا، بعد انتهاء مهمة القضاء على تنظيم الدولة.

ودفعت التصريحات المفاجئة لترامب خلال لقاء جماهيري في أوهايو وزارة الخارجية إلى نفي وجود خطط تتعلق بالانسحاب أو التراجع عن المشاركة العسكرية في سوريا.

لكن ترامب عاد وقال خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إن بلاده تفكر بالانسحاب من سوريا إلا أن هناك دولا مهتمة ببقائنا هناك مثل السعودية لكن عليها الدفع من أجل ذلك.

المصدر أ ف ب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً