استمع لاذاعتنا

أسرار الصحف اللبنانية الصادرة ليوم الاثنين (21- أيلول – 2020)

“النهار”

ـ إقفال الشركات
تؤكد إحدى أكبر الشركات الألمانية التي تبيع منتجات رياضة شهيرة، أنّها لن تمدّد يوماً واحداً استمرارها في لبنان وستُقفل بعد شهرين، على خلفية أنّها صنّفت لبنان من الدول التي تعاني صعوبات أمنية ومالية وفساداً بعدما كانت تعتبره المروّج الأبرز في الشرق الأوسط.

ـ نعي لبنان الكبير
يقال إنّ تغريدة مرجع سياسي التي حملت ما يشبه النعي للبنان وتاريخه السياسي والاقتصادي، إنّما كررها في مجلس خاص أحد الوزراء الفرنسيين الذي قال لصديق لبناني إنّ وزير الخارجية لودريان لم يقل عبثاً إنّ لبنان اختفى.

ـ غياب الدولة
ما زالت بعض المناطق في بيروت وخارجها تشبه حالات الأمن الذاتي والمجالس التي كانت تقام في الحرب على المستويات الاقتصادية والمالية والاجتماعية، عازين ذلك إلى غياب الدولة التام عن الناس ولا سيما بعد تفجير بيروت.

“الجمهورية”

ـ يردد رئيس تيار سياسي واسع في مجالسه الخاصة إن “الذي فعله الثنائي الشيعي كان علينا القيام به نحن لعدم القول إننا فرطنا بالمكتسبات المسيحية”.

ـ طلب مرجع بارز من جهة دولية التريث في إصدار عقوبات جديدة ريثما تنجلي أوضاع التأليف الحكومي.

ـ لم يصدر أي ردّ فعل من مكوّنين فاعلين في لبنان على كلام في الإعلام تحدث عن رحيل مكوّن لبناني أساسي آخر بحيث يبقى الحكم لهما وحدهما.

“اللواء”

ـ همس
وصف ديبلوماسي غربي الوضع السياسي في لبنان بأنه مجموعة جزر موزعة على الأحزاب السياسية ولا تواصل فيما بينها، بسبب انقطاع الاتصالات والمشاورات بين القيادات الحزبية!

ـ غمز
تدخلت مراجع روحية مسيحية وجهات ديبلوماسية لتطويق الإشكالات في الشارع بين مناصري التيار العوني والقوات وتجنب تكرار المعارك الطاحنة بين الطرفين في «حرب الإلغاء» عام 1990!

ـ لغز
تساءل وزير سابق عن الجهة التي تتحمّل مسؤولية حملة الفيول المغشوش وتداعياتها في إغراق البلد في العتمة لأسابيع، بعدما صدر القرار القضائي بالإفراج عن جميع الموقوفين في هذه القضية من موظفي وزارة الطاقة!