تشنجات الساق خلال الليل.. أسبابها وكيفية إيقافها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تشنجات الساق خلال الليل عادة ما تسبب الاستيقاظ من النوم بشكل مزعج تحدث هذه التشنجات في الغالب في عضلات ربلتي الساقين ولكن يمكن أن تحدث أيضاً في الفخذين أو القدمين. تشنج الساق الليلي مؤلم للغاية ويسبب إحساساً بتقلص العضلات أو تعقدها.

قد تستمر الأعراض من عدة ثوان إلى عدة دقائق، وقد يكون هناك أيضاً ألم في العضلات بعد اختفاء التشنج.

تسبب تشنجات الساق الليلية الشعور ببعض الألم وعدم الراحة، كما قد تؤدي إلى مشاكل أخرى. يمكن للتشنجات تعطيل النوم وتفكيك دورة نوم الشخص، مما قد يجعله يشعر بالتعب أو السكون في اليوم التالي. قد تؤدي تشنجات الساق إلى صعوبة النوم، وقد يؤدي ذلك إلى مشاكل مثل الأرق مع مرور الوقت.

تشنجات الساق خلال الليل وكيفية إيقافها:

ما الفرق بين تشنجات الساق الليلية ومتلازمة تململ الساقين؟
على الرغم من أن كلا النوعين من اضطرابات الساق يميل إلى الحدوث في الليل، أو في الراحة، فإن متلازمة تململ الساقين لا تسبب ألماً شديداً وتقلصاً.

تشنجات الساق خلال الليل

على الرغم من أن متلازمة تململ الساقين يمكن ألا تكون مؤلمة، إلا أنها أكثر إزعاجاً، لأنها تؤدي إلى الرغبة في تحريك الساقين. أثناء الحركة يتم تخفيف الإزعاج، لكنه يعود عندما تتوقف الحركة. لا يحدث هذا مع تشنجات الساق الليلية، حيث تحتاج العضلات المشدودة إلى التمدد بفاعلية للراحة.

مَن هم أكثر عرضة للإصابة بتشنجات الساق الليلية؟

على الرغم من أن أي شخص يمكن أن يصاب بتشنجات الساق الليلية، إلا أن عدد الأشخاص الذين يصابون بها يزداد مع تقدم العمر. كما أن نسبة النساء اللاتي تصيبهن تشنجات الساق الليلية تكون أكثر قليلاً من الرجال.

حوالي 40% من النساء الحوامل تصيبهن تشنجات الساق الليلية، كما أن هناك ما بين 50 إلى 60% من البالغين تصيبهم تلك التشنجات.

ما أسباب حدوث تشنجات الساق؟

غالباً ما تكون أسباب حدوث تشنجات الساق خلال الليل غير معروفة، ولكن تم ربطها بالإرهاق العضلي ومشاكل الأعصاب. وهناك عدد من الحالات قد يكون له تأثير، منها الجلوس لفترات طويلة أو الجلوس بشكل غير صحيح، والوقوف أو العمل على أرضيات خرسانية ولوقت طويل يؤدي إلى إجهاد العضلة.

قد يؤدي الجلوس أو الاستلقاء بطريقة معينة إلى تقييد الحركة أو تدفق الدم إلى الساقين، مثل وضع ساق على الأخرى، أو مع تقاطع الساقين، ما يؤدي إلى تشنجات.

ويعد التعب العضلي هو السبب الرئيسي لتشنجات الساق، فمن المرجح أن يصاب الرياضيون بتشنجات في الساق، بعد القيام بمستويات أعلى من النشاط الطبيعي. والإفراط في الإجهاد مثل تكثيف التمرين في العضلة لفترة طويلة قد يتسبب في إصابة بعض الأشخاص بمزيد من التشنج في وقت لاحق من اليوم.

تم ربط تشنجات الساق الليلية أيضاً ببعض الحالات الطبية، وتشمل ضيق الشرايين والأمراض المرتبطة بالدورة الدموية، وضيق القناة الشوكية أسفل الظهر، التي من الممكن أن تضغط الأعصاب المنتقلة إلى الساقين، والحمل، والجفاف، ومرض الشلل الرعاش، والفشل الكلوي والكبدي، والاعتلال العصبي المحيطي، واضطرابات الغدد الصماء.

وقد تُسبب بعض الأدوية الإصابة بتشنجات الساق الليلية، مثل الأدوية المدرّة للبول وعقاقير ضغط الدم والغسيل الكلوي.

هل هناك حاجة لإجراء اختبارات تقييم لتشنجات الساق الليلية؟

عادةً ما يحتاج الطبيب إلى السجل الطبي فقط لتشخيص تشنجات الساق الليلية. قد يسأل الطبيب أسئلة مثل:

– متى تواجه تقلصات الساق وعدد مرات حدوثها؟

– كيف تصف ألم ساقك؟

– كم من الوقت يستمر الألم؟

– ما الأدوية التي تتناولها حالياً؟

– ما الحالات الطبية المعروفة التي تعاني منها؟

اختبارات الدم الروتينية ليست مفيدة في تشخيص تشنجات الساق الليلية، ولكنها قد تساعد في تحديد الحالات الطبية التي لم يتم تشخيصها سابقاً. قد يتم إجراء اختبار بدني واختبارات أخرى للمساعدة في تحديد الأسباب الأخرى للتشنج العضلي.

تشنجات الساق خلال الليل

كيف يمكن التغلب على آلام التشنجات الليلية للساق؟
عادةً ما يكون تمديد العضلات المتأثرة بقوة هي الطريقة الأكثر فاعلية لتخفيف التشنج، ويكون ذلك عبر ثني القدم للأعلى لإطالة العضلة. قد تكون قادراً على تخفيف التشنج عن طريق المشي أو هزّ الساق أو تدليكها. الحمامات الدافئة أو الاستحمام قد تكون مفيدة أيضاً.

تناول عقاقير مضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين أو الأسبرين لن يساعد في تخفيف التشنجات، لأن التشنجات لا ترتبط بالتهاب. قد يساعد في معالجة الألم الناتج عن التشنجات، ولكنه لن يخفف من التشنجات.

قد تكون تجربة فيتامين B12 المركب مفيدة، ولكن يقول بعض الباحثين إنه لا يوجد دليل كافٍ في هذا الوقت للتوصية باستخدام المسكنات أو الأدوية المضادة للصرع أو المغنيسيوم أو فيتامين E لتقليل تشنجات الساق الليلية.

كيف يمكن منع تشنجات الساق الليلية؟
شرب الكثير من الماء للمحافظة على رطوبة الجسم يساعد في تجنب حدوث تشنجات الساق الليلية. وكذلك تمرين الإطالة البسيط للساق قبل النوم يقلل من إمكانية حدوث التشنج.

بعض الناس يشعرون أنهم لا يعانون من تشنجات كثيرة إذا قاموا ببعض التمارين الخفيفة في نهاية اليوم. قد يشمل ذلك أنشطة مثل المشي أو قضاء بضع

المصدر Arabic Post
شاهد أيضاً