الثلاثاء 11 محرم 1444 ﻫ - 9 أغسطس 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ميقاتي وباسيل تابع... بهدلات وهتك للكرامات!

نداء الوطن
A A A
طباعة المقال

بلغ التراشق بين السراي الكبير وميرنا الشالوحي مستويات غير مسبوقة من القدح والذم وهتك الكرامات، بحيث تجدد الاشتباك الكلامي أمس بين المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة ولجنة الإعلام في “التيار الوطني الحر” فكال الجانبان الاتهامات والبهدلات لبعضهما البعض بشكل لم يخلُ من استخدام عبارات مهينة من الأعيرة الثقيلة في معرض استكمال مسلسل الرد والردح المستمر بين ميقاتي وباسيل منذ عشية الذكرى السنوية الثانية لانفجار الرابع من آب. فلم يتوان الأخير عن وصف الأول بـ”الفاسد والكاذب والوقح والجبان”، بينما لم يتردد الأول في استعادة الاستعانة مرة جديدة بالأمثلة الشعبية التي تستخدم عادةً في الرد على الاتهامات التي تسوقها “المومس” بحق الآخرين متوجهاً إلى رئيس “التيار الوطني الحر” من دون أن يسميه بالقول: “ما أفصح “حامل العقوبات الدولية” على فساد موصوف عندما يحاضر بالعفة والنزاهة والاستقامة”، ليعود “التيار” إلى الرد متفاخراً بإدراج رئيسه على قائمة العقوبات الأميركية لرفضه “قطع علاقته مع حزب الله”، وختم متوجهاً إلى ميقاتي: “صاحب المال الفاسد لا يمكن أن يكون يوماً رجل دولة”.