الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل ينخفض الدولار سريعاً؟

يتصاعد الدولار بشكل جنوني دون حسيب او رقيب، في وقت يغوص المواطن اللبناني كل يوم في ازمة جديدة وكأن الدولار يحاول المشاركة ايضاً، فهذه الايام تشهد السوق السوداء ارتفاعاً كبيراً بحيث تجاوز الدولار الـ 37 الف ليرة.

توشكّل الأحداث السياسيّة عاملاً مؤثراً على سعر صرف الدولار في السوق السوداء، الى جانب عوامل عدّة منها العرض والطلب والتلاعب بالسوق.

انخفض الدولار بسرعةٍ كبيرة عند تشكيل الحكومة الحاليّة، وتراجع حينها من حوالى ١٨ ألف ليرة للدولار الى حوالى ١٣ ألف ليرة، تحقّق هذا التراجع سريعاً، ولكنّه لم يصمد سوى أيّامٍ قليلة استعاد بعدها خطّه التصاعدي، خصوصاً أنّ الحكومة لم تحقّق الصدمة الإيجابيّة حينها.

وفي وقتٍ توفّرت معلومات عن أنّ الحكومة ستولد في غضون أسبوعين، عاد التساؤل عن تأثير ذلك على سعر دولار السوق السوداء، وهل سيتراجع سريعاً عند صدور مراسيم تشكيل الحكومة؟.

لا يمكن الجزم بهذا الأمر، خصوصاً أنّ القاصي والداني يعرف أنّ الحكومة المقبلة لا تملك قدرةً إنقاذيّة وستقتصر مهمّتها على إدارة الفراغ الرئاسي المتوقّع.

ولكن، لا بدّ أن يترك تشكيل الحكومة بعض الأثر الإيجابي لناحية استقرار سعر الصرف في السوق السوداء ولو لفترةٍ محدودة، لكنّ الهبوط السريع غير ممكن إلا عبر خطوةٍ كبيرة كمثل انتخاب رئيسٍ للجمهوريّة يفتتح مرحلة الخروج من الانهيار الى النور.