السبت 13 رجب 1444 ﻫ - 4 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

آبل تتحدى أمازون وسبوتيفاي وتطلق مكتبة إلكترونية

أعلنت شركة آبل الأمريكية عن إطلاق مجموعة من الكتب الرقمية التي ترويها روبوتات الذكاء الاصطناعي، ضمن مساعيها لإحداث نقلة نوعية في سوق الكتب الصوتية.

وذكر تقرير لصحيفة “ديلي ميل” أن هذه الميزة الجديدة هي مجرد بداية لمعركة شرسة مع منافسين أمثال أمازون وسبوتيفاي على زعامة صناعة يعتقد المطلعون أن قيمتها قد تصل إلى أكثر من 35 مليار دولار بحلول عام 2030.

ويقول التقرير إن ما يتضح من الجودة الروبوتية لأصوات الذكاء الاصطناعي من آبل هو أنها مع تطور التكنولوجيا يمكن أن تصبح أكثر شبهًا بالإنسان في المستقبل.

ويمكن العثور على الكتب الصوتية الروبوتية، التي تستخدم ترجمة النص إلى كلام، من خلال البحث عن “السرد بالذكاء الاصطناعي” في تطبيق كتب آبل.

ويعرض هذا قائمة بالكتب الرومانسية أو الخيالية (المجانية والمدفوعة الأجر) التي توصف بأنها “تروى بصوت رقمي على أساس راو بشري”.

وهناك نوعان من أصوات الذكاء الاصطناعي المتاحة للاختيار من بينها، وكلاهما لهجة أمريكية ويتحدثان باللغة الإنجليزية فقط.

وأوضح التقرير أن الأول يسمى ماديسون، والثاني صوت يسمى جاكسون، بالإضافة الى صوتين آخرين هما هيلينا وميتشل، في طريقهما للكتب غير الخيالية.

وقالت شركة آبل إنها استخدمت تقنية تركيب الكلام المتقدمة التي طورتها “لإنتاج كتب صوتية عالية الجودة من ملف كتاب إلكتروني”.

ويأمل مؤيدو الكتب الصوتية المروية بالذكاء الاصطناعي أن تفتح سوقًا جديدًا للناشرين والمؤلفين الذين لم يكونوا قادرين في السابق على تحمل تكاليف الانتقال من المطبوعات إلى الصوت.

وقد يؤدي هذا بدوره إلى نمو هائل في عدد الكتب الصوتية المتاحة للقراء، حيث تدعي شركة آبل أن تقنية السرد الرقمي ستجعل إنشاء الكتب الصوتية أكثر سهولة.

ووفقًا لصحيفة الغارديان، اتصلت شركة آبل بالناشرين المستقلين لمعرفة ما إذا كانوا مهتمين بالعمل معًا في المشروع دون الكشف عن ارتباطها بالأمر.