أميركا: عملة فيسبوك المزمعة قد تستخدم في تمويل الإرهاب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين إن إدارة ترمب لديها “شواغل جدية للغاية” إزاء عملة رقمية جديدة تعتزم فيسبوك استخدامها، موضحا أنها قد تستخدم في نشاط غير قانوني مثل غسل الأموال والاتجار بالبشر وتمويل الإرهاب.

وصرح منوشين للمراسلين في البيت الأبيض الإثنين بأن “هذه بالفعل مسألة أمن قومي”.

وجاءت تعليقات منوشين بعد أيام قليلة من تغريدة للرئيس دونالد ترمب قال فيها إن العملة المزمعة “ليبرا” سوف يكون لها “مكانة وموثوقية ضئيلتين”.

وأضاف منوشين أن فيسبوك “لديها كثير من العمل قبل الوصول إلى مرحلة الشعور بالارتياح إزاء هذا”.

وتأتي تصريحات الوزير أيضا عشية بدء جلسات في الكونغرس بشأن “ليبرا”.

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي عبر عن قلقه إزاء العملة المزمعة أيضا الأسبوع الماضي.

كما دعا السياسيون وهيئات الرقابة المالية في أنحاء العالم إلى التدقيق بخصوص عملة “ليبرا”، في ظل مخاوف تتراوح بين حماية المستهلك والخصوصية والمخاطر التنظيمية المحتملة بالنظر إلى الانتشار العالمي لعملاق وسائل التواصل الاجتماعي.

وانتقد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، عملتي “بيتكوين” و”ليبرا” وغيرهما من العملات المشفرة، مطالباً الشركات بالسعي إلى وضع ميثاق مصرفي، وإخضاع نفسها للوائح التنظيمية الأميركية والعالمية إذا أرادت أن “تصبح بنكاً”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً