السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اتهام مهندس سابق بشركة "أبل" بسرقة تكنولوجيا ونقلها إلى الصين وروسيا

أعلنت الولايات المتحدة عن اتهامات في خمس قضايا تتعلق بجهود مزعومة لسرقة تكنولوجيا ونقلها إلى الصين وروسيا وإيران.

ومن هذه الاتهامات ما وُجه لمهندس سابق بشركة أبل من استهداف تكنولوجيا الشركة الخاصة بالأنظمة المستقلة، وهي مجموعة من بادئات توجيه بروتوكول الإنترنت، ثم الفرار إلى الصين.

تركزت القضايا التي أوردت وزارة العدل تفاصيلها في مؤتمر صحفي على مزاعم تتعلق بسرقة الأسرار التجارية وغيرها من التقنيات. وتضمنت قضيتان ما وصفه المسؤولون الأمريكيون بشبكات المشتريات التي أٌنشئت لمساعدة الأجهزة العسكرية والمخابراتية الروسية في الحصول على التكنولوجيا الحساسة.

قال مات أولسن، رئيس قسم الأمن القومي بوزارة العدل، للصحفيين “نحن حريصون على تطبيق القوانين الأمريكية لوقف تدفق التقنيات الحساسة إلى خصومنا الأجانب. نحن ملتزمون ببذل كل ما في وسعنا لمنع وقوع هذه الأدوات المتقدمة في أيدي خصوم أجانب”.

وجاء في لائحة الاتهام التي صدرت في أبريل\نيسان بحق المهندس السابق في أبل وكُشف النقاب عنها أمس الثلاثاء 16\5\2023، أن المهندس الذي عرفته السلطات باسم ويباو وانغ ويبلغ من العمر 35 عاما كان يقيم في ماونتن فيو بكاليفورنيا وأن أبل عينته في 2016.

وفي 2017، قبل وظيفة في الولايات المتحدة مع شركة صينية تعمل على تطوير سيارات ذاتية القيادة قبل أن يستقيل من أبل، لكنه انتظر نحو أربعة أشهر قبل إبلاغ الشركة بوظيفته الجديدة، وفقا للائحة الاتهام.

وقالت وزارة العدل إنه بعد آخر يوم له في أبل، اكتشفت الشركة أنه تمكن من الوصول إلى مجموعة كبيرة من البيانات في الأيام التي سبقت رحيله. وأضافت أن عملاء اتحاديين فتشوا منزله في يونيو\حزيران 2018 ليعثروا على “كميات كبيرة” من البيانات من شركة أبل.

وأضافت الوزارة أنه بعد وقت قصير من البحث عنه، استقل طائرة متوجهة إلى الصين.

وامتنعت أبل عن التعليق على القضية.

وفي قضية ثانية تتعلق بالصين، أعلن المدعون العامون الأمريكيون عن اتهامات ضد ليمينغ لي (64 عاما) بسرقة أسرار تجارية من أرباب عمله في كاليفورنيا لبناء شركته المنافسة في الصين.

كما اتهم ممثلو الادعاء في نيويورك نيكولاوس بوجونيكولوس (49 عاما) من اليونان بتهريب تقنيات عسكرية أمريكية المنشأ إلى روسيا أثناء عمله كمتعاقد دفاعي مع حلف شمال الأطلسي.

ووجه الادعاء في ولاية أريزونا اتهاما للروسييْن أوليج سيرجيفيتش باتسوليا وفاسيلي سيرجيفيتش بيسدين باستخدام شركتهما بفلوريدا لإرسال قطع غيار طائرات إلى شركات طيران روسية.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن المدعون العامون في نيويورك عن اتهامات بحق شيانغ جيانغ تشياو (39 عاما)، بزعم استخدام شركة صينية خاضعة للعقوبات الأمريكية لتوفير مواد تُستخدم في إنتاج أسلحة الدمار الشامل لإيران.

وقال مسؤولون أمريكيون إن تشياو ووانغ ما زالا طليقين في الصين، بينما أُلقي القبض على المتهمين الأربعة الآخرين.

    المصدر :
  • رويترز