الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اكتشاف كوكبين أكبر من الأرض يدوران حول نجم قريب

أعلن فريق دولي من علماء الفلك اكتشاف اثنين من الكواكب الخارجية الجديدة “الأرض الفائقة” التي تدور حول نجم قزم قريب من النوع M.

وهذه العوالم الغريبة المكتشفة حديثًا، والمسماة (LP 890-9 b) و(LP 890-9 c)، أكبر قليلا من الأرض، وتم نشر الاكتشاف في مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية.

و”الكواكب الفائقة” هي كواكب أضخم من الأرض، ولكنها لا تتجاوز كتلة نبتون، وعلى الرغم من أن مصطلح “الأرض الفائقة” يشير فقط إلى كتلة الكوكب، إلا أنه يستخدم أيضا من قبل علماء الفلك لوصف كواكب أكبر من الأرض، ولكنه أصغر مما يسمى “نبتون الصغير”.

ويبلغ نصف قطر (LP 890-9 b) حوالي 1.32 نصف قطر الأرض، وتقدر كتلته بأنها لا تزيد على 13.2 كتلة أرضية، ويدور الكوكب حول مضيفه كل 2.73 يوما على مسافة حوالي 0.018 وحدة فلكية منه.

أما بالنسبة للكويكب (LP 890-9 c) فتم قياس نصف قطره ليكون حوالي 1.37 نصف قطر الأرض، بينما يفترض أن كتلته أقل من 25.3 كتلة أرضية، ويبعد عن نجمه الأصلي بمقدار 0.04 وحدة فلكية، وتبلغ مدته المدارية حوالي 8.46 يوم.

ويبلغ نصف قطر النجم المضيف للكوكبين (LP 890-9)، حوالي 0.15 نصف قطر شمسي وكتلته 0.12 كتلة شمسية، تبلغ درجة الحرارة الفعالة لهذا القزم M حوالي 2871 كلفن، ويقع النجم على بعد حوالي 104 سنوات ضوئية من الأرض.

وفي تلخيص النتائج، أكد علماء الفلك أن اكتشافهم يجعل النجم (LP 890-9)، ثاني أروع نجم تم العثور عليه لاستضافة الكواكب، وأضافوا أنه ثاني أكثر الكواكب الأرضية الصالحة للسكن المعروفة حتى الآن.

وخلص مؤلفو الورقة البحثية إلى أن “اكتشاف نظام (LP 890-9) الرائع المقدم في هذا العمل يوفر فرصة نادرة أخرى لدراسة الكواكب الأرضية المعتدلة حول أصغر وأروع جيراننا”.