الأحد 9 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الكشف عن أول سيارة أجرة جوية ذاتية القيادة

كشفت شركة Wisk Aero الناشئة لسيارات الأجرة الجوية، النقاب عن طائرتها الأحدث والكهربائية بالكامل وتضم 4 مقاعد ويمكنها الطيران دون طيار بشري.

وقالت الشركة المدعومة من ”بوينغ“ إنها ستسعى للحصول على موافقة من إدارة الطيران الفيدرالية لنقل الركاب كجزء من خدمة سيارات الأجرة الجوية التجارية.

وتدخل Wisk، التي تم تشكيلها في عام 2019 كمشروع مشترك بين Boeing وKitty Hawk شركة سيارات الأجرة الطائرة التي تم تمويلها من قبل المؤسس المشارك لشركة Google Larry Page والتي تم إغلاقها مؤخرًا، في سباق لتصبح أول ما يسمى بشركة التنقل الجوي المتقدمة للحصول على الضوء الأخضر من إدارة الطيران الفيدرالية لاختبار مركبتها الطائرة.

وذكرت Wisk أن طائراتها من الجيل السادس هي أول مرشح كهربائي للإقلاع والهبوط الرأسي (eVTOL) للحصول على شهادة النوع.

وبموجب قواعد إدارة الطيران الفيدرالية، تحتاج شركات الطيران إلى الحصول على 3 أنواع من الشهادات قبل إطلاق خدمة تجارية.

وهذه الشهادات هي: شهادة النوع تعني أن الطائرة تلبي جميع معايير التصميم والسلامة الخاصة بإدارة الطيران الفيدرالية؛ شهادة الإنتاج وهي الموافقة على بدء تصنيع الطائرة؛ وشهادة الناقل الجوي التي تعني أن الشركة يمكنها إجراء خدمات التاكسي الجوي التجارية رسميًا.

وتهدف Wisk إلى توفير خدمة سيارات الأجرة الطائرة بين المدن ذات يوم والتي يمكن استدعاؤها باستخدام تطبيقات معروفة مثل Uber أو Lyft.

وتقوم الخطة على ألا يكون للمركبة طيار على متنها ؛ وبدلاً من ذلك، سيتم نقلها بشكل أساسي بوساطة نظام الطيار الآلي، مع إشراف طيار بشري يقع عن بُعد.

ومن الناحية النظرية، ستقلع الطائرة وتهبط مما تسمى بالمطارات العمودية الموجودة على أسطح المباني، حسب ما أورده موقع ”ذا فيرج“ التقني.

وقالت الشركة إنها تأمل في إطلاق خدمة سيارات الأجرة الجوية في غضون السنوات الخمس المقبلة، وفي هذه المرحلة تتوقع إجراء 14 مليون رحلة جوية سنويًا في حوالي 20 سوقا رئيسيا حول العالم.

وسيارات الأجرة الجوية، التي يُساء تعريفها أحيانًا على أنها ”سيارات طائرة“، هي في الأساس طائرات هليكوبتر دون محركات الغاز الصاخبة والملوثة (على الرغم من أن لها بالتأكيد ملف ضوضاء فريد خاص بها).

ويتوقع المحللون أن سوق سيارات الأجرة الطائرة يمكن أن ينمو إلى 150 مليار دولار في الإيرادات بحلول عام 2035.