الخميس 11 رجب 1444 ﻫ - 2 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الكشف عن سبب انهيار منصة FTX للعملات المشفرة

شهدت قضية انهيار بوصة العملات المشفرة FTX تطورات جديدة، حيث أقر اثنان من شركاء، سام بانكمان فريد، بالذنب في تهم جنائية تتعلق بانهيار منصة العملات المشفرة FTX، حسبما أعلن المدعي العام الفيدرالي، الأربعاء، بينما كان فريد في طريق عودته إلى الولايات المتحدة من جزر البهاما، حيث اعتقل.

وأقر كل من، كارولين إليسون، الرئيس التنفيذي السابق لشركة Alameda Research، وهي شركة تجارية بدأها فريد، وغاري وانغ، الذي شارك في تأسيس FTX جنبا إلى جنب مع فريد بالذنب في تهم “تتعلق بأدوارهم في الاحتيال الذي ساهم في انهيار FTX”، كما قال المدعي العام الأميركي، داميان ويليامز، ليلة الأربعاء، في بيان مسجل بالفيديو صدر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال وليامز “كلاهما يتعاونان مع المنطقة الجنوبية من نيويورك”، مضيفا أن أي شخص آخر شارك في الاحتيال يجب أن يتواصل أيضا مع مكتبه لأن “صبرنا ليس أبديا”.

ومن المتوقع أن يمثل فريد نفسه أمام محكمة اتحادية في مانهاتن، الخميس.

وفي اتفاقات موقعة مع المدعين العامين في 19 ديسمبر اتفق إليسون ووانغ على الاعتراف بالذنب في تهم من بينها الاحتيال في الأوراق المالية والاحتيال في السلع مقابل التساهل في الحكم إذا تعاونا بشكل كامل.

وقال وليامز إن الإقرار بالذنب ونقل فريد إلى نيويورك كان مرتبطا “بمخطط احتيال شامل ساهم في انهيار الشركة”.

وشهد الصحفيون فريد يغادر محكمة الصلح في ناسو في سيارة دفع رباعي مظلمة في وقت سابق، الأربعاء.

وقال المدعي العام في جزر البهاما، ريان بيندر، في بيان “قررت جزر البهاما أن الاعتقال المؤقت والموافقة الخطية اللاحقة من قبل فريد على التسليم من دون إجراءات تسليم رسمية تفي بمتطلبات (معاهدة تسليم المجرمين بين الولايات المتحدة وجزر البهاما) وقانون تسليم المجرمين في بلادنا”.

ويقول المدعون الأميركيون إن فريد لعب دورا مركزيا في الانهيار السريع ل FTX وأخفى مشاكلها عن الجمهور والمستثمرين.

وقالت لجنة الأوراق المالية والبورصات إن فريد استخدم أموال المستثمرين بشكل غير قانوني لشراء عقارات نيابة عنه وعن عائلته.

ومن المحتمل أن يقضي الشاب البالغ من العمر 30 عاما بقية حياته في السجن.

وكان المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لشركة FTX، التي كانت تبلغ قيمتها عشرات المليارات من الدولارات على الورق، محتجزا في سجن فوكس هيل في جزر البهاما، والذي أشار إليه نشطاء حقوق الإنسان على أنه يعاني من سوء الصرف الصحي وبأنه موبوء بالفئران والحشرات.

وفي وقت ما قدرت ثروة فريد الصافية ب 32 مليار دولار.

وكان شخصية بارزة في واشنطن، حيث تبرع بملايين الدولارات لقضايا سياسية ذات ميول يسارية في الغالب وحملات سياسية ديمقراطية.

ونمت FTX لتصبح ثاني أكبر بورصة للعملات المشفرة في العالم.