الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باستخدام الذكاء الاصطناعي.. تطوير نظام تفتيش لضبط الممنوعات في المطارات

بينما يعتقد معظمنا أن أمن المطارات دقيق إلى حد ما، فقد أظهرت الدراسات أن المراقبين يفشلون في اكتشاف الأسلحة والمخدرات والمتفجرات حتى 80% من الوقت.

لكن طريقة جديدة للأشعة السينية مدعمة بالذكاء الاصطناعي يمكن أن تسهل على موظفي التفتيش والفحص في المطارات اكتشاف هذه العناصر غير القانونية والخطيرة.

واستخدم باحثون من جامعة كوليدج لندن الذكاء الاصطناعي لتطوير النهج، الذي يقولون إنه يمكنه اكتشاف العناصر بدقة 100%، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

قال تريسترام رايلي سميث، المؤلف المشارك في الدراسة: ”لقد أظهر هذا البحث إمكانية تحويل اكتشاف التهديدات السرية في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى المواد المهربة المتنوعة مثل المخدرات وسلع الحياة البرية غير المشروعة“.

وتعتمد تقنية الأشعة السينية على حقيقة أن التغييرات المجهرية أو المخالفات في الأشياء تتسبب في ثني حزم الأشعة السينية أثناء مرورها من خلالها، وهو ما اكتشفه الباحثون في بحث سابق.

ومن خلال قياس هذه الانحناءات الصغيرة، يمكن لحزم الأشعة السينية اكتشاف مواد مختلفة.

من جهته، أوضح البروفيسور ساندرو أوليفو كبير مؤلفي الدراسة أن ”هذه طريقة مختلفة جذريًا لفحص المواد والأشياء من خلال تحليل القوام، وتتيح لنا طريقة جديدة للكشف عن المواد غير المشروعة“.

وقال: ”كانت الانحناءات الصغيرة في الأشعة السينية موجودة دائمًا، لكنها غير مرئية لأنظمة الأشعة السينية التقليدية، لذلك يسمح لنا هذا بالوصول إلى كمية هائلة من المعلومات غير المستغلة سابقًا“.

وأضاف: ”حتى الآن، أظهرنا أنه يعمل بشكل جيد للغاية للكشف عن المتفجرات، ولكن يمكن استخدامه في أي تطبيق يعتمد على الأشعة السينية، مثل التصوير الطبي أو الكشف عن نقاط الضعف في الهياكل الصناعية“.

وتختلف هذه التقنية عن صور الأشعة السينية التقليدية في أنها تظهر بنى مجهرية، ويستطيع الباحثون بعد ذلك التمييز بين المواد الخطرة والحميدة من خلال تحليل المخالفات المجهرية.

وقال ديفيد بات المؤلف المشارك للدراسة: ”نحن نعمل مع فريق البروفيسور أوليفو لجلب هذه التكنولوجيا التحويلية إلى المجال الصناعي لتحسين الجودة والسلامة“.

وأردف قائلاً: ”من خلال تدريب الذكاء الاصطناعي على مكونات مثالية، نتوقع أن هذه التقنية يمكن استخدامها لتحديد العيوب في المكونات الصناعية مثل الشقوق أو الصدأ أو الفجوات قبل أن تكون مرئية للعين المجردة“.

ويأمل الباحثون في إمكانية استخدام هذه التقنية عبر مجموعة من القطاعات، بما في ذلك الأمن والجمارك.