استمع لاذاعتنا

بالصور: “رولز رويس” تعمل على تصنيع أسرع طائرة في العالم..بضعف سرعة الصوت

ألقت شركة “رولز رويس” العملاقة بكامل ثقلها في المشروع بالتعاون مع شركة “Boom Supersonic” لبناء طائرة ركاب أطلق عليها اسم “Overture”، والتي ستكون قادرة على الطيران بضعف سرعة الصوت.

وبدأت شركة “رولز رويس”، عملاق مصنع السيارات الفارهة، العمل على تصنيع أسرع طائرة في العالم تتخطى سرعتها ضعف سرعة الصوت.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تستغرق الطائرة الجديدة حوالي 3.5 ساعات لقطع مسافة من لندن إلى نيويورك، أي بحوالي نصف الوقت المستغرق حاليا.

ويهدف التعاون بين الشركتين العملاقتين إلى إنتاج محرك جبار قادر على إيصال الطائرة لسرعة تفوق سرعة الصوت.

وقال بليك شول، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة “Boom”، في بيان إن الشركتين تعملان بشكل وثيق “للاستفادة من التقدم والعلاقة التي قمنا بها، حيث نعمل على تحسين تصميم الطائرة وتقديم طيران أسرع من الصوت للركاب”.

وتعمل الشركتان على تصميم محرك صديق للبيئة يستطيع إيصال الطائرة لسرعة تفوق سرعة الصوت.
وبحسب الصحيفة، لم تسرب الشركتان طبيعة المحرك “الصديق للبيئة” الذي سيقوم بإيصال الطائرة لسرعة تفوق سرعة الصوت.

طائرة بضعف سرعة الصوت

طائرة بضعف سرعة الصوت

وأشارت الصحيفة إلى أن التكلفة التقديرية للرحلة للذهاب من لندن إلى نيويورك لمرة واحدة على هذه الطائرة ستكون بنحو ألفي جنيه إسترليني (2616.46 دولار أمريكي تقريبا).
رولز رويس ترينت، هو الاسم الذي يطلق على أسرة من محركات الطائرات المروحية التوربينية ذات الثلاثة بكرات، وعالية الالتفافية، والمصنعة من قبل شركة رولز رويس بي إل سي البريطانية.

وجميع محركات ترينت طورت من محرك رولز رويس أر بي 211 الشهير، وتملك هذه المحركات تصنيفات قوة دفع تبدأ من 53,000 إلى 95,000 رطل (240-420 كيلو نيوتن).

وإصدارات محركات ترينت في الخدمة على طائرات ايرباص إيه 330 وإيه 340 وإيه 380، وطائرات بوينغ 777، و787، وطرازات الطائرة القادمة والتي مازالت في مرحلة التطوير إيرباص إيه 350 إكس دبليو بي (XWB). كما أن محركات ترينت اشتق منها محركات للاستخدامات البحرية والصناعية.