استمع لاذاعتنا

بعد مباركة ترامب… أول تعليق لـ”تيك توك”

أعربت منصة التواصل الاجتماعي لمشاركة الفيديو “تيك توك” عن أملها في أن يعالج الاتفاق الذي توصلت إليه الشركة الصينية الأم لها “بايت دانس” مع “أوراكل” و”وول مارت” المخاوف الأمنية للإدارة الأمريكية ويحل المسائل المتعلقة بمستقبل تيك توك في الولايات المتحدة.

وأصدرت الشركة، التي تتخذ من لوس أنجلوس مقرا لها، بيانا، بعد ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موافقته على صفقة بين الأطراف الثلاثة.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن تيك توك كشفت عن بعض التفاصيل حول الاتفاقية، والتي تم تسليمها إلى السلطة المعنية يوم الإثنين، ويبحثها البيت الأبيض حتى الآن، قائلة إن أوراكل ستصبح “مزود التكنولوجيا الموثوق به”، وستلعب وول مارت دورا في “الشراكة التجارية”.

وفي حال إنهاء الاتفاق، ستكون المجموعة باسم “تيك توك جلوبل” متمركزة في الولايات المتحدة وستوظّف 25 ألف شخص، وفق ما أعلنت شركتا وولمارت وأوراكل في بيان منفصل.

وقد تشتري أوراكل 12,5% من أسهم تيك توك ووولمارت 7,5% منها قبل طرحها في بورصة نيويورك المرتقب بحلول عام.

وأوضح مصدر مقرّب من الملف لوكالة فرانس برس أن “بايت دانس” ستحتفظ بالأسهم المتبقية إلا أن الشركة الصينية مملوكة بنسبة 40% من جانب مستثمرين أمريكيين، وبالتالي فإن التطبيق سيصبح في نهاية المطاف مملوكاً من جهات أمريكية.

وقال متحدث باسم تيك توك لفرانس برس “نحن مسرورون أن العرض المقدم من تيك توك وأوراكل ووولمارت سوف يحل المخاوف الأمنية للإدارة الأمريكية وينهي التساؤلات حول مستقبل تيك توك في الولايات المتحدة”.

النزاع الصيني الأمريكي

وإذا أُبرم الاتفاق، فسيسمح بحلّ أحد أكبر النزاعات القائمة بين واشنطن وبكين، خصوصاً على الصعيد التكنولوجي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أمس السبت إنه وافق من حيث المبدأ على الصفقة بين شركة “أوراكل” وشركة “بايت دانس”المشغل لتطبيق التواصل الاجتماعي ومقرها الصين، على الرغم من عدم الكشف عن تفاصيل محددة، وإنه قد يكون هناك الكثير لا يزال معلقا.

وفي الوقت ذاته، قال ترامب إن الصفقة التي وافق عليها تلبي مطالبه بأمن بيانات المستخدم.

وستكون شركة وول مارت الأمريكية لتجارة التجزئة طرفا في الصفقة أيضا.

وقال ترامب “لقد منحت مباركتي للصفقة، إذا تم إنجازها فهذا رائع، وإذا لم يفعلوا فلا بأس بذلك أيضا”.

وكان من المقرر أن تدخل القيود المفروضة على تيك توك في الولايات المتحدة حيز التنفيذ الأسبوع الجاري، ويمكن لأي اتفاق أن يتفادي تلك الإجراءات.

وأكدت وزارة الخزانة الأمريكية إحراز تقدم نحو التوصل إلى اتفاق، وقالت المتحدثة باسم الوزارة مونيكا كراولي في بيان أمس السبت “استعرض الرئيس صفقة بين أوراكل وول مارت وتيك توك جلوبال لمواجهة تهديد الأمن القومي الذي تشكله عمليات تيك توك”.

وأضافت كراولي “ستضطلع أوراكل بالمسؤوليات التقنية والأمنية الرئيسية لحماية جميع بيانات المستخدم في الولايات المتحدة”.

تجسس

وسيتيح الاتفاق للأمريكيين مواصلة استخدام هذا التطبيق الشائع جداً في صفوف الشباب. وأعلنت وزارة التجارة الأميركية أنها “نظراً إلى التطورات الإيجابية الأخيرة” ستُرجئ إلى 27 سبتمبر/أيلول الجاري على الأقل حظر تحميل تيك توك في الولايات المتحدة الذي كان يُفترض أن يدخل حيّز التنفيذ اليوم الأحد.

ويسمح تيك توك بنشر مقاطع فيديو غالباً ما تكون موسيقية أو ساخرة ويصل عدد مستخدميه إلى مئة مليون في الولايات المتحدة وحدها.

ومنذ أسابيع، أكد ترامب أن تيك توك يتجسس لصالح بكين من دون إعطاء أدلة. وكان أعطى لشركته الأمّ “بايت دانس” مهلة حتى اليوم الأحد لتسليم أنشطة تيك توك في الولايات المتحدة لشركة أمريكية، على خلفية اعتباره تهديدا للأمن القومي.

وأعلنت الإدارة الأمريكية الجمعة أنها اعتباراً من الأحد ستمنع في الولايات المتحدة تحميل تيك توك وتطبيق “وي تشات” المملوك لشركة “تنسنت” للمراسلة والتسوق والمدفوعات وخدمات أخرى.

واعتبر ترامب الذي جعل من عدائه للصين حجة يستخدمها في حملته قبل أقل من 50 يوماً من موعد الانتخابات الرئاسية، أن “أمن (تيك توك) سيصبح 100%” مع الاتفاق.

وردّت الصين بقوة على التهديدات بحظر تنزيل تيك توك ووي تشات في الولايات المتحدة، منددة أمس السبت بـ”التنمّر” الأمريكي في حين أطلقت آلية تخوّلها معاقبة شركات أجنبية.

وتعتزم بكين فرض عقوبات محتملة على “لائحة كيانات غير موثوقة” إلا أنها لم تكشف عن أسمائها. وتراوح العقوبات بين فرض غرامات ومنع أنشطة أو إدخال معدات أو موظفين إلى الصين.

ويرى المحلل دان إيف في شركة “ويدباش” للخدمات المالية والاستثمار أنه “في حين تبدو التوترات بين الولايات المتحدة والصين على كافة مستويات التكنولوجيا بعيدة كل البعد عن تسويتها، يشكل الحلّ الذي تمّ التوصل إليه لإنهاء مأزق تيك توك/بايت دانس والاستجابة إلى التداعيات السياسية المعقدة انفراجاً بالنسبة للمستثمرين في مجال التكنولوجيا”.

تفاصيل أخرى

ويُفترض أن تضع الشركات اللمسات الأخيرة على المشروع الذي قدّمه تيك توك أمس السبت، وأن توافق عليه لجنة الأمن القومي في الإدارة الأمريكية، بحسب الخزانة الأمريكية.

وستكون شركة “أوراكل” مكلفة بتخزين كافة بيانات المستخدمين الأمريكيين وحفظ أمن أنظمة تكنولوجيا المعلومات المرتبطة.

وستقدّم شركة “وولمارت” خدماتها للبيع عبر الإنترنت وإدارتها للطلبيات والمدفوعات.

وكانت تيك توك المملوكة من مجموعة “بايت دانس” الصينية قبل هذا الإعلان تواجه خطر الحظر منذ مطلع أغسطس/آب الماضي، حين وقع ترامب الذي يتهمها بالتجسس لحساب السلطات الصينية، مرسوما يطالب ببيع أنشطتها في الولايات المتحدة بحلول 20 سبتمبر/أيلول وإلا فسيتم حظرها في البلد.

وفي وقت متأخر من يوم الجمعة، رفعت تيك توك وشركتها الأم الصينية بايت دانس دعوى قضائية لوقف تحركات إدارة ترامب ضد التطبيق.