الجمعة 10 شوال 1445 ﻫ - 19 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رسالة من كلمتين يستخدمها المحتالون لسرقة بياناتك

حذر الخبراء من عبارة نصية مكونة من كلمتين يستخدمها المحتالون لمحاولة إقناعك بأنهم جهة رسمية، بهدف اقتحام حساباتك على الإنترنت.

ويقول الخبراء، إن التصيد الاحتيالي هو طريقة يتظاهر خلالها المهاجم بأنه شخص آخر ليقوم بخداعك. ومن بين طرق اكتشاف التصيد الاحتيالي، عبارة بسيطة مكونة من كلمتين وهي: “عزيزي العميل” والتي قد تبدو للكثيرين عبارة احترافية.

إلا أن الخبراء يحذرون من أن هذه العبارة تدل على أن الشخص الذي أرسل لك هذه الرسالة لا يعرف اسمك ولم يتعامل معك من قبل، لذا فمن المرجح أن تكون مقدمة لمحاولة احتيالية، فلو كان يعرف اسمك لخاطبك به بعبارة مثل :”عزيزي السيد/ السيدة..”

من المؤكد أن تحتوي الرسائل المهمة المتعلقة بحسابات الإلكترونية أو المصرفية من مصادر رسمية على اسمك، ومع ذلك، يجب استخدام هذا فقط كدليل وليس كقاعدة دائمة، فإذا استخدم شخص ما اسمك وما زلت غير متأكد، فمن الأفضل دائماً التحقق من تفاصيل الاتصال الرسمية للشركة، وليس تلك المذكورة في النص نفسه.
بصرف النظر عن هذا، يمكنك اكتشاف الاحتيال عن طريق الأخطاء الإملائية أو النحوية، إذ يمكن أن ترد الرسائل النصية أو رسائل البريد الإلكتروني من أشخاص لا يتقنون لغتك بشكل جيد ويستخدمون برامج الترجمة في هذه الرسائل، وهذا دليل واضح على أن هذه الرسالة هي رسالة احتيالية.

وقد ترد رسالة إلى بريدك الإلكتروني تحتوي على عبارة تحثك على التصرف بشكل عاجل لتخويفك حتى تتصرف على الفور، ويُطلب فيها منك ارسال معلومات شخصية أو مالية أو كلمات مرور حساسة أو إجراء معاملات عن طريق اتباع رابط. يمكن أن يرسلك هذا إلى برامج ضارة خطيرة، والتي يمكن أن تقوم بعمليات شراء احتيالية، أو تؤدي إلى سرقة معلوماتك الخاصة أو أموالك، وفق ما أوردت صحيفة “ذا صن” البريطانية.