الأربعاء 11 محرم 1446 ﻫ - 17 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شركة بايت دانس الصينية تتهم فيسبوك بالسرقة

فتحت تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول حظر التطبيق الصيني تيك توك ، باب الصراع للشركة المالكة للتطبيق الأشهر حول العالم.

أعلنت شركة بايت دانس الصينية المالكة تطبيق “تيك توك” للمقاطع المصورة القصيرة أنها تواجه “صعوبات معقدة لا يمكن تخيلها” في العمل من أجل أن تصبح شركة عالمية واتهمت في بيان شبكة فيسبوك بارتكاب “سرقة أدبية وحملة تشويه” ضد الشركة.

وأصدرت الشركة، التي مقرها بكين هذه التصريحات في بيان نشر على حسابها الرسمي على تطبيق جينري توتياو الإخباري الذي تملكه في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

وذكر البيان أيضا إن الشركة ستواصل التمسك برؤيتها الخاصة بالعولمة.

ولم يذكر البيان الضغوط التي تواجهها بايت دانس في الولايات المتحدة حاليا لبيع تطبيق “تيك توك”.

45 يوما للتفاوض

وذكرت رويترز أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وافق على منح شركة بايت دانس الصينية 45 يوما للتفاوض على بيع تطبيق “تيك توك” لشركة مايكروسوفت.

وقال مسؤولون أميركيون إن تطبيق “تيك توك” تحت إدارة الشركة الصينية يمثل خطرا قوميا بسبب البيانات الشخصية، التي يتعامل معها.

وأكد ترامب، الجمعة، أنه يعتزم حظر “تيك توك” في الولايات المتحدة بعد رفض فكرة البيع لمايكروسوفت، وفقا لوكالة “رويترز” للأنباء.

ولكن عقب مباحثات بين ترامب وساتيا نادالا الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت قالت الشركة، التي مقرها واشنطن، في بيان إنها ستواصل المفاوضات للاستحواذ على “تيك توك” من بايت دانس وإنها تهدف إلى التوصل لاتفاق بحلول 15 سبتمبر.

ولم يعرف على الفور سبب تغيير ترامب رأيه، وأصدر العديد من النواب الجمهوريين البارزين بيانات خلال اليومين الماضيين لحثه على بيع “تيك توك” لمايكروسوفت.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها إن لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة ستشرف على المفاوضات بين بايت دانس ومايكروسوفت، ومن حق لجنة الاستثمار الأجنبي التابعة للحكومة الأميركية منع أي اتفاق.