الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كلّ "جيغا" بـ 41 دولارًا.. تفاوت كبير في سعر باقات الإنترنت عالميًا

مع الانتشار الكبير للهواتف الذكية بما تحمله من تطبيقات، بات العديد من سكان العالم يعتمد بشكل شبه دائم على الاتصال بالإنترنت عبر هاتفه المحمول، ولكن الاختلافات في تسعير كل جيغابايت صارخة من دولة إلى أخرى.

ففي سانت هيلانا، تتخطى تكلفة 1 جيغابايت من انترنت الهاتف أو ما يعرف بـ “mobile data”، نحو 41 دولار، والتي تعد الأعلى في العالم، وفقاً للبيانات التي جمعتها “Statista”.

كانت “إسرائيل”، الأرخص في العالم، حيث تبلغ تكلفة واحد جيغابايت من البيانات في المتوسط 0.04 دولار فقط في عام 2022. مع امتلاك 3 من كل 4 إسرائيليين لهاتف ذكي، وفقاً لموقع الويب لمقارنة الأسعار cable.co.uk، في المملكة المتحدة والذي قام بتحليل 5292 خطة بيانات جوال عبر 233 دولة.

هذا وتحتل إيطاليا المرتبة الثانية في الترتيب العالمي، بتكلفة منخفضة تبلغ 0.12 دولار لكل 1 جيغابايت. إذ تمتلك الدولة بنية تحتية ممتازة للإنترنت مع إتاحة تقنية الجيل الخامس لحوالي 95% من سكانها.

فيما تحتل “سان مارينو” المجاورة المرتبة الثالثة بتكلفة (0.14 دولار).

ووفقاً لمحلل اتصالات المستهلك في cable.co.uk، دام هودل، فإن العديد من أرخص البلدان لديها بنية تحتية ممتازة للنطاق العريض المتنقل والثابت والتي تتيح لمقدمي الخدمات تقديم كميات كبيرة من البيانات بأسعار رخيصة.

وفي بعض البلدان، تفرض الظروف الاقتصادية السعر الذي يجب أن يظل منخفضاً حتى يتمكن الناس من تحمله.

ومع ذلك، توجد بعض خطط البيانات الأكثر تكلفة في الدول الجزرية النائية في أفريقيا وأميركا الجنوبية.

على سبيل المثال، تحتل جزر فوكلاند المرتبة 231 مع تكلفة 38.45 دولار لكل 1 جيغابايت من الإنترنت، في حين أن نفس الكمية من بيانات الهاتف المحمول في سانت هيلانا، وهي إقليم بريطاني ما وراء البحار يقع في جنوب المحيط الأطلسي، تكلف في المتوسط 41.06 دولار.

    المصدر :
  • العربية