استمع لاذاعتنا

لهذا السبب لا تستخدم بصمة الإصبع لفتح الهاتف

يفضل العديد من الاشخاص وضع بصمة الإصبع قفلا لهاتفهم الشخصي على اعتبار أن البصمة ليست كلمة سر يمكن اختراقها بسهولة، ولكن بعكس المتوقع كشف إحدى الخبراء عن خطورة وضع بصمة الإصبع قفلا للهاتف.

وفي هذا السياق، أعلن رئيس مختبر الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا العصبونية الروسي، تيمور ساديكوف، أنه من الأفضل عدم استخدام ميزة بصمة الإصبع لفتح الهاتف أو الكمبيوتر، كون الأجهزة نفسها تمثل أنظمة تتبع عالية الجودة لأصحابها، ولا يوجد داعي لإرسال بصمات الأصابع من خلالها أيضا.

وقال الخبير لموقع “برايم” الروسي “أولا، يمكن حماية الهاتف عبر كلمات مرور قوية، التي يجب تغييرها بشكل دوري، حيث يمكن اختيار كلمات معقدة وصعبة جدا، بينما بصمة الإصبع هي واحدة فقط”.

وأضاف “ثانيا، مع التطور التكنولوجي الكبير لأجهزة استشعار بصمات الأصابع الحديثة، فإن عملها يفشل بشكل دوري. حيث أنها حساسة للأوساخ، كما أن إصابة الإصبع يمكن أن تشكل مشكلة كبيرة تمنعك من فتح الهاتف”، مشيرا إلى أنه في هذه الحالة يتم إدخال كلمة مرور احتياطية من لوحة المفاتيح، لكن مع مرور الوقت يمكن نسيانها”.

وأردف “وأخيرا، يعد استخدام الهواتف المزودة بمستشعر بصمات الأصابع، وسيلة فعالة لجمع المعلومات عن الأشخاص، وهناك أعداد كبيرة من الأشخاص ممن لا يريدون مشاركة معلوماتهم البيولوجية مع شركات أخرى”.

ووفقا له، إن أفضل طريقة لحماية الهاتف هي اختيار كلمة مرور معقدة وصعبة، وتغييرها بشكل دوري.

    المصدر :
  • سبوتنيك