استمع لاذاعتنا

مؤتمر “أبل” لم يكشف عن 3 أسرار تتعلق بـ”آيفون 12″..فما هي؟

انتهى مؤتمر شركة ابل السنوي الذي تم عقده عبر الفيديو بسبب تفشي وباء كورونا ، والذي جاء مخيب لامال الكثيرين من عشاق الشركة العملاقة.

صدمت شركة ”أبل“ شريحة واسعة من عشاق منتجاتها، خاصة هاتفها المميز ”آيفون“، عندما عقدت مؤتمرها السنوي منتصف شهر أيلول/سبتمبر الجاري، دون أن تذكر أي معلومة عن سلسلة ”آيفون 12“ المنتظرة بشدة.

وكانت الأوساط التقنية تتوقع أن تشير ”أبل“ خلال المؤتمر، لطبيعة السلسلة القادمة، أو أن تستعرض مواصفات أي جهاز من ضمن تلك السلسلة، إلا أن المؤتمر انتهى دون أي حديث يذكر عن ”الآيفون“.

وتأخرت شركة ”أبل“ في الإعلان عن سلسلة ”آيفون 12“ أو الحديث عن موعد طرحها، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، على صناعة التقنيات، وهو ما جعل عملية تصنيع الهاتف تتعرض لبعض الخلل.

الأزرق الجديد

سرت شائعات كثيرة حول وجود لون جديد ”أزرق“ للآيفون الجديد، وظهرت بعض الصور المسربة للون المذكور، من خلال بعض المصادر المقربة من ”أبل“، التي تسرب معلومات وصورا موثوقة باستمرار.

وأطلقت ”أبل“ في مؤتمرها ساعة جديدة وجهاز ”أيباد إير“ باللون الأزرق، الذي زاد الحديث عنه مؤخرا، وهو ما يزيد التأكيدات بشأن اللون الجديد للأيفون 12، على غرار اللون الأخضر المميز، الذي طرحته الشركة لأول مرة العام الماضي.

دون شاحن

وطرحت ”أبل“ في مؤتمرها الأخير ساعتها بإصدارها السادس، والمفاجأة كانت أن الساعة جاءت دون شاحن، وذلك في إطار محافظة ”أبل“ على البيئة وجودة الحياة، حيث وضعت الشركة الكابل الذي ينتهي بالقطة المغناطيسية في صندوق الساعة دون الشاحن الفعلي.

وغالبا ستقدم ”أبل“ الهاتف الجديد ”آيفون 12“ دون شاحن، أسوة بالساعة.

” A14بيونك”

وطرحت الشركة الأمريكية جهازها اللوحي ”أيباد إير“ مع معالج جديد تماما هو (A14بيونك) لأول مرة في العالم بقدرة 5 نانوميتر، علما أن كل المعالجات في العالم حاليا 7 نانوميتر، وكلما قل الرقم كانت القدرة على وضع مكونات أكثر في الجهاز أكبر.

ويأتي المعالج الجديد مع 11.8 مليار ترانزستور وهي أرقام مهولة ستعطي تحسنا في الأداء بنسبة 40% وهي مرحلة جديدة تقدمها شركة ”أبل“ في معالجاتها، وهو المعالج الجديد المرتقب في ”أيفون 12″، حسب تأكيدات خبراء التقنية.