الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ماسك متردّدًا: هذا هو شرطي الوحيد للمضي بصفقة شراء تويتر

حذّر الملياردير “ايلون ماسك” من أنه لن يمضي قدمًا في صفقة شراء تويتر، حتى تثبت الادارة الحالية لتويتر بأن نسبة الحسابات الوهمية التي تشغل المنصة هي أقل من ٥ بالمئة.

وكانت الشركة قد قدّرت في وقت سابق، بأن عدد الحسابات الوهمية والمزيفة يمثّل أقل من ٥ بالمئة من المستخدمين، لكنها اعترفت بأنها في معركة مستمرة لإزالتها.

وقد اشتبه الرجل الأثرى في العالم بأن نسبة الحسابات الوهمية تمثل حوالى ٢٠ بالمئة من المستخدمين، ما يشكل صعوبة في استقطاب المعلنين.

وكتب ماسك على تويتر: “عرضي لشراء تويتر كان مبنيًا على معلومات دقيقة من الشركة. البارحة، الرئيس التنفيذي لتويتر رفض أن يعرض الأدلة بأن الحسابات الوهمية تقل عن ٥ بالمئة” مؤكدًا أن الصفقة لا يمكن أن تمضي الى الأمام الى أن يتم اثبات ذلك.

وتعتبر بعض المصادر أنّ ماسك يتذرّع بهذه المسألة، كطريقة لخفض السعر المتفق عليه للاستحواذ على أسهم الشركة.

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا في مؤتمر صحافي أمس الاثنين: “لا يمكن أن تدفع السعر ذاته لشيء أسوأ بكثير ممّا أعلنوا، كلما طرحت أسئلة كثيرة، كلما ازدادت مخاوفي”.

الرئيس التنفيذي لتويتر “باراغ أغراوال” أعلن أنّ التقديرات الداخلية أظهرت أن الحسابات الوهمية في السنة الأخيرة كانت أقل من ٥ بالمئة.

وقال إنه لا يمكن استنساخ الرقم خارجيا نظرا للحاجة إلى استخدام كل من المعلومات العامة والخاصة، لتحديد ما إذا كان الحساب غير مرغوب فيه.

وردّ ماسك على الرئيس التنفيذي قائلًا: “كيف يعرف المعلنون ماذا يتلقون مقابل أموالهم؟ هذا أمر أساسي بالنسبة للشق المالي للشركة”.