الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مايكروسوفت تجري محادثات للاستثمار في شركة "أوبن إيه آي"

ذكر موقع سيمافور الإخباري أمس الاثنين نقلا عن أشخاص مطلعين أن شركة مايكروسوفت قالت إنها تجري محادثات لاستثمار عشرة مليارات دولار في شركة أوبن إيه آي المالكة لتطبيق شات جي.بي.تي.

وقال التقرير إن التمويل يشمل شركات أخرى وسيؤدي إلى تقييم الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا عند 29 مليار دولار.

وابتكرت أوبن إيه آي تطبيق شات جي.بي.تي وطرحته للاختبار المجاني في 30 نوفمبر تشرين الثاني. وهو عبارة عن تطبيق إلكتروني للمحادثة مصمم ليحاكي المحادثات البشرية استنادا إلى التعليمات التي يقدمها المستخدم للتطبيق.

شات جي.بي.تي

وضج العالم التقني بخبر إطلاق شركة “أوبن إي آي” OPENAI نظام ذكاء اصطناعي على شكل محادثة النظام، يعتقد بعضهم للوهلة الأولى أنه نظام تواصل مع الناس فقط، لكنه وبفضل نظام الذكاء الاصطناعي المطور المستخدم فيه، أبعد من ذلك بكثير، لأنه بإمكان النظام حرفياً الإجابة على أي سؤال في بالك، فتستطيع سؤاله عن طريقة إعداد وجبة معينة وسيجيبك. وتستطيع أيضاً سؤاله عن أية مشكلة صحية وسيجيبك بشأن الأعراض بشكل دقيق جداً لدرجة أدهشت الأطباء والعاملين في المجال. ولكن هل سيكون لهذا الموضوع أثر في الشركات الأخرى العاملة في هذا المجال؟

من المتوقع في حال نجاح النظام أن يكون له أثر سلبي مباشر في محرك بحث “غوغل” والمحركات الأخرى المختلفة، والسبب هو أن عدداً كبيراً من المستخدمين يعتمد على “غوغل” في الإجابة على أسئلة لديه، ولكن في حال وجود نظام ذكاء اصطناعي بإمكانه الإجابة بشكل أكثر دقة من محرك البحث الشهير، فمن المتوقع أن الناس تتجه إليه.

والسبب هو أن “غوغل” محرك بحث يعرض نتائج عن أي موضوع في بال المستخدم ولكن قد لا تكون نتائجه دقيقة جداً، إنما قد تكون نتائج بحث لمواضيع ومواقع تنشر إشاعات ومعلومات غير صحيحة.

وفي حال أراد المستخدم البحث عن أعراض مرض معين، فغالباً لن يجد معلومات دقيقة مباشرة، ولكنه بالبحث والتدقيق واستشارة أشخاص عدة يصل إلى المعلومة الصحيحة. أما من خلال نظام الذكاء الاصطناعي الجديد فسيتمكن المستخدم من معرفة المعلومات بدقة عالية جداً.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات