الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مهندسون يقاضون "سبيس إكس" لفصلهم من العمل بعد اتهامهم ماسك بالتحيز ضد المرأة

رفع ثمانية مهندسين في شركة “سبيس إكس” لتصنيع الصواريخ قضية على الشركة ورئيسها التنفيذي إيلون ماسك، اليوم الأربعاء، يقولون إنهم فُصلوا من العمل بصورة غير قانونية لإثارتهم مخاوف إزاء تحرش جنسي مزعوم وتمييز ضد المرأة.

ويقول المهندسون، وهم ثمانية رجال وثماني نساء، إن ماسك أمر بفصلهم في 2022 بعدما وزعوا رسالة تصف الملياردير بأنه “مبعث إلهاء وإحراج” وحثوا مسؤولين تنفيذيين على التنصل من أي تعليقات مشحونة جنسيا لماسك عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ورُفعت الدعوى في محكمة تابعة لولاية كاليفورنيا في لوس انجليس.

وأشار الادعاء إلى سلسلة من تغريدات ماسك يُشير في عدد منها إلى عضوه الذكري، ومنها تغريدة عام 2022 يبلغ فيها الرئيسة التنفيذية السابقة ليوتيوب قوله “إذا لمست عضوي الذكري، فسيمكنك الحصول على حصان”.

وورد في الدعوى أن سلوك ماسك يعزز “ثقافة جنسية ملحوظة” في سبيس إكس حيث تتعرض المهندسات بصورة معتادة للتحرش والتعليقات المنحازة ضد المرأة وحيث جرى تجاهل مخاوفهن إزاء ثقافة مكان العمل. وتذكر الدعوى أيضا أن كبار المهندسين، على سبيل المثال، استخدموا تخفيفات لفظية لأفعال جنسية ولأسماء الأعضاء التناسلية الذكرية لوصف مكونات الصواريخ.

ولم ترد سبيس إكس بعد على طلب للتعليق.

وتنفي سبيس إكس ارتكاب أي مخالفات وتقول إن رسالة 2022 كانت مزعجة وإن الموظفين فُصلوا بصورة لائقة لانتهاكهم سياسات الشركة. وتنفي الشركة أيضا ضلوع ماسك في قرار فصل المهندسين.

    المصدر :
  • رويترز