الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

نصائح تجنبك الوقوع فريسة للمحتالين عبر الهاتف والإنترنت

زادت عمليات النصب والاحتيال سواء عبر الهواتف أو الانترنت، حيث يجد المحتالون دائما طرقا جديدة للخداع من أجل الحصول على النقود بطرق قد تكون مبتكرة في بعض الأحيان، والتي غالبا ما يكون ضحاياها الأشخاص الأكبر سنا.

لجنة التجارية الفيدرالية الأميركية، كشفت في دراسة نشرتها مؤخرا أن حوالي 24 في المئة من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما أكدوا تعرضهم لعمليات احتيال تمت باتصال عبر الهاتف أو برسائل نصية أو حتى برسائل عبر البريد.

وكانت المكالمات عبر الهاتف الأكثر استخداما وبنسبة 40 في المئة لخداع كبار السن، إذ يحتال البعض بتظاهرهم أنهم أحفاد لهؤلاء الأشخاص ويحتاجون المال لإنقاذهم من موقف ما، بحسب تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال.

قد تكون الطريقة الأفضل لتجنب تعرضك للاحتيال عبر الهاتف، بعدم الرد على المكالمة في الدرجة الأولى، ولكن هذا الأمر ليس ممكنا دائما، خاصة إذا كانت لديك معاملات تجريها مع مزودي الخدمات المختلفين.

شركات التكنولوجيا المختلفة دائما ما تعمل على تطوير حلول لمنع المكالمات الاحتيالية والتصيد الاحتيالي، لكن دائما ما يجد المحتالون طريقة لتجاوز هذا الأمر.

فكيف يمكنك تجنب الوقوع فريسة للمحتالين عبر الهاتف والإنترنت؟

ويوضح تقرير وول ستريت جورنال أن الخطوة الأولى تتمثل بتفعيل التطبيقات التي يتيحها هاتفك في رصد ومنع تلقي المكالمات الاحتيالية، والتي عادة ما تكون موجودة في هاتفك أكان يعمل بنظام “أي أو أس” أو “أندرويد”، ويمكنك أيضا استخدام تطبيقات خاصة بهذا الأمر.

ويشير إلى أنه خلال الأشهر القليلة المقبلة، سيتم طرح تطبيق خاص “Aura app” والذي يقوم بمهمة تشبه المساعد الشخصي، إذ أنه عندما تتلقى اتصالا من جهة غير متواجدة ضمن قائمة الاتصالات التابعة لك، سيجيب روبوت على الاتصال ويسأل عن اسم المتصل وسبب الاتصال، واعتمادا على نظام يعمل بالذكاء الاصطناعي، سيتمكن التطبيق من تحديد ما إذا كانت المكالمة احتيالية أم لا.

وإذا كنت تمتلك هاتفا يعمل بنظام أندرويد بيكسل، يمكن لمساعد غوغل أن يرصد الاتصالات غير المرغوب بها، وسيعطيك تنبيها على الشاشة حول المتصل، وسيبقى لديك خيار بقبول المكالمة أو رفضها.

أما لكبار السن ممن لا يزالون يمتلكون هواتف أرضية، قد تكون مهمة رصد المكالمات الاحتيالية أصعب، ولكن قد يكون مزود الخدمة لديه خاصية يمكن تفعليها على رقمك الأرضي لحجب مثل هذه المكالمات.

ويمكنك اتباع خطوات أيضا لمعرفة مدى صدق الشخص الذي يتصل بك، إذا تلقيت اتصالا من شخص يزعم أنه حفيدك أو قريبك ويريد المال، أخبره أنك ستغلق الخط وتقوم أنت بالاتصال به برقمه الذي تحتفظ به، وإذا رفض فهذه إشارة أنه ليس الشخص الذي يزعمه.

وإذا شعرت أن المكالمة التي تتلقاها ليست من أي شخص أو جهة تتوقعها، حاول ألا ترد عليها، ولا تجب عن أي أسئلة شخصية، خاصة إذا شعرت أن المتحدث ما هو إلا رسالة مسجلة مسبقا.

أما فيما يتعلق بالإنترنت، حيث تتلقى رسالة عبر البريد الإلكتروني تطلب منك تقديم معلومات حساسة مثل “رقم بطاقة الائتمان” أو معلومات شخصية، عليك التنبه جيدا منها، خاصة وأن مثل هذه العمليات الاحتيالية زادت بأكثر من 60 في المئة خلال 2022، وفق ما نقل تقرير لشبكة “سي أن بي سي” عن “سلاش نيكست”.

وينصح جيس بيرن، من فورستر للأبحاث لتفادي التعرض للتصيد الاحتيالي عبر الإنترنت التنبه جيدا لما يقومون به “إذ أنهم يستخدمون علم النفس لإقناع ضحاياهم بأنهم يمثلون جهة تنفيذية”، ويطلبون منك القيام بأشياء محددة فورا أو ستكون هناك عواقب لتجاهلهم.

وقال: “إذا كانت رسالة بريد إلكترونية تلقيتها تطلب منك تقديم معلومات وتفاصيل مالية بشكل سريع، عليك معرفة المرسل والتأكد منه، وتجنب الضغط على أي رابط في هذه الرسالة”.

وأضاف أنه “إذا وردتك رسالة من مصدر معروف لديك، لكنها تتضمن معلومات ‘مريبة’ عليك أن تتواصل مع هذه الجهة بشكل مباشر والتأكد عما إذا كانوا هم مصدر هذه الرسالة من عدمه”.