استمع لاذاعتنا

“نوكيا” تطور هاتفا منافسا للسوق..هذه هي التسريبات عنه

تعتبر شركة نوكيا من أوائل شركات الهواتف التي طافت العالم، ليتراجع وهجها في ظل منافسة السوق الكبيرة، لكن بصمتها الكبرى في عالم الهواتف، كانت أكبر من أن ترفع راية الاستسلام تماما، وفي هذا السياق فإن مستخدمي نوكيا على موعد مع هاتف يتوقع له المنافسة حين يطرح في الأسواق.

نشر الموقع الإلكتروني لمركز ” TENAA” بعض التسريبات التي تكشف عددا من مواصفات الهاتف المنافس الذي ستطرحه نوكيا العام الجاري.

وتبعا للتسريبات فإن الهاتف الجديد الذي يحمل الرمز TA-1258 سيحصل على هيكل بأبعاد (159.6/77.5/8.5 ) ملم ، سيكون محميا على الأغلب من الماء والغبار وفق أحدث المعايير العالمية.

كما من المفترض أن يزود هذا الجهاز بشاشة بمقاس 5.99 بوصة، قادرة على عرض فيديوهات بدقة +HD.

وسيعتمد هذا الهاتف أيضا على بطارية بسعة 3040 ميلي أمبير، وعلى ذاكرة وصول عشوائي 2 أو 3 غيغابايت.

وستزوده نوكيا على الأغلب بمعالج ثماني النوى من نوع MеdiaTek Helio P22، فيه أنوية من نوع ARM Cortex-A53 بتردد 2.0 غيغاهيرتز، سيعمل مع معالج للرسوميات من نوع IMG PowerVR GE8320.

كما سيعتمد الهاتف على نظام تشغيل “أندرويد-10” وسيحوي منفذ 3.5 ملم للسماعات، ومنفذين لبطاقات الاتصال، وأنظمة لتحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية.

ومن المفترض أن يحصل أيضا على كاميرا أساسية ثنائية العدسة بدقة (13+2) ميغابيكسل، وعلى كاميرا أمامية بدقة 8 ميغابيكسل، وعلى ماسح لبصمات الأصابع.

ولم تدل نوكيا بعد بأي تصريحات حول خصائص هذا الجهاز الأخرى أو موعد إطلاقه، لكن التسريبات تشير إلى أن ظهوره في الأسواق سيكون خريف العام الجاري.

كانت نوكيا أكبر بائع للهواتف النقالة من 1998 حتى 2012. لكن حصتها من السوق عانت خلال السنوات الخمس الماضية من التراجع نتيجة لتزايد استخدام الهواتف الذكية من باعة آخرين (آيفون من أبل والأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد من غوغل بشكل رئيسي). منذ فبراير 2011 أصبحت لنوكيا شراكة استراتيجية مع مايكروسوفت. كجزء من هذه الشراكة ستتضمن جميع أجهزة نوكيا الذكية نظام التشغيل ويندوز فون (مستبدلة سيمبيان). ثم بيعت بعد ذلك لأكثر من شركة وقامت بإنتاج هواتف ذكية تعمل بنظام التشغيل أندرويد.