الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

آرون بوشنل الذي أحرق نفسه تضامناً مع غزة.. من هو؟

من هو آرون بوشنل الذي أحرق نفسه تضامناً مع غزة؟ سؤال دار في خاطر الكثيرين، بعد أن أعلنت السلطات الأمريكية وفاة الجندي أرون بوشنل متأثراً بجروح بليغة جراء إحراق نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن، احتجاجاً على الحرب في غزة.

وبث الجندي المتعاطف مع غزة بوشنل واقعته مباشرة عبر الإنترنت من خلال منصة “تويتش”، وبدأها بسكب الزيت على ملابسه العسكرية.

وكانت آخر كلمات الجندي أرون حين أشعل النار في جسده: “لن أكون متواطئاً في الإبادة الجماعية بعد الآن.. تحيا فلسطين حرة”.

وقالت سيلينا نويز الكولونيل بالقوات الجوية الأمريكية في بيان: “عندما تحدث مأساة كهذه، يشعر بها كل فرد في القوات الجوية.. نعرب عن تعازينا العميقة لعائلة وأصدقاء الجندي بوشنل”.

وآرون بوشنل جندي طيار في القوات الجوية الأمريكية، يبلغ من العمر 25 عاماً، وهو متخصص في عمليات الدفاع الإلكتروني.

حصل على البكالوريوس في هندسة البرمجيات من جامعة “ويسترن جوفرنرز” بولاية يوتا الأمريكية. ودرس علوم الحاسوب وحصل على شهادة في الأمن السيبراني في سبتمبر 2020 من جامعة ميريلاند.

وتلقى بوشنل تدريباً أساسياً وفنياً في القوات الجوية الأمريكية لمدة 7 أشهر، وتدرب على مراقبة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لمدة عامين، حسب ما يظهر في صفحته على “لينكد إن”.

وعمل بوشنل كمهندس “ديف أوبس” (Devops) في البرمجيات ضمن القوات الجوية الأمريكية، كما عمل متخصصاً في تكنولوجيا المعلومات وتطوير الشبكات في شركة “Paraclete Press” بين عامي 2015 و2017.

وظهر اهتمام بوشنل بالقضية الفلسطينية من خلال متابعته صفحة مجتمع “طلاب من أجل العدالة في فلسطين” عبر فيسبوك، التي تأسست في جامعة ولاية كينت.

    المصدر :
  • إرم نيوز