الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أبو عبيدة: وفاة رهينة إسرائيلي متأثرا بإصابته في غارة جوية إسرائيلية

قالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في بيان، السبت 11 مايو/أيار 2024، إن الرهينة الإسرائيلي نداف بوبلابيل (51 عاما) ويحمل الجنسية البريطانية توفي “متأثرا بجراحه التي أصيب بها بعد استهداف الطيران الصهيوني مكان احتجازه قبل أكثر من شهر مع الأسيرة جودي فانشتاين”.

أضافت كتائب القسام على لسان المتحدث الرسمي باسمها “أبو عبيدة”، أن حالة الأسير الصحية “تدهورت ولقي مصرعه لعدم تلقيه الرعاية الطبية المكثفة في مراكز الرعاية بسبب تدمير العدو للمستشفيات في قطاع غزة وخروجها عن الخدمة”.

وكانت أفادت تقارير صادرة عن وسائل إعلام تابعة لكتائب القسام بأن الأخيرة تعتزم إصدار مقطع فيديو في وقت لاحق اليوم السبت يتناول مصير الإسرائيلي المحتجز لديها، نداف بوبلويل.

وقد سبق للكتائب أن نشرت مقطع فيديو قصيرًا يظهر فيه المحتجز بكدمة في عينه اليمنى، حيث أكد هويته في الفيديو، دون تحديد موعد التقاطه.

وكانت كشفت هيئة البث الإسرائيلية مؤخراً النقاب عن تسجيل صوتي لأسرى إسرائيليين قال الجيش إنه قتلهم بالخطأ في غزة في ديسمبر الماضي.

وكان أعلن الناطق باسم “كتائب القسام” أبو عبيدة، مطلع آذار الماضي مقتل 7 أسرى إسرائيليين برفقة المجموعات المكلفة بحمايتهم، جراء القصف الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

وشدد أبو عبيدة على أن “عدد أسرى العدو الذين تم قتلهم نتيجة العمليات العسكرية لجيشِ العدو في قطاع غزة قد يتجاوز سبعين أسيرا وقد حرصنا طيلة الوقت على الحفاظ على حياة الأسرى ولكن بات واضحا أن قيادة العدوّ تتعمد قتل أسراها للتخلص من هذا الملف”.

وفي 6 فبراير الماضي، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري أن 31 شخصا من أصل 136 أسيرا إسرائيليا متبقين في غزة قد لقوا حتفهم، دون أن يوضح سبب مقتلهم.

    المصدر :
  • رويترز