أحكام قاسية بالأردن بحق مواطنين.. أحدهم حاول طعن “يهود”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصدرت محكمة أمن الدولة العسكرية في الأردن، الأربعاء، أحكاما قاسية بحق عدد من المواطنين، بتهم متعلقة بالإرهاب.

وقررت المحكمة إصدار حكم بسجن مواطن سبع سنوات، مع الأشغال الشاقة، لتخطيطه لتنفيذ عمليات طعن في الضفة الغربية ضد اليهود، بعد إدانته بجناية “التهديد بالقيام بعمل إرهابي باستخدام العنف”.

وبحسب لائحة الاتهام التي نشرتها وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، فإن المتهم أردني الجنسية، ويحمل الهوية الفلسطينية، ومنذ حوالي عام تولدت لديه الرغبة في تنفيذ عملية “إرهابية” ضد اليهود عن طريق طعن أحدهم، وكان المتهم غادر الأراضي الأردنية متوجها للضفة الغربية؛ من أجل تنفيذ عمليات طعن هناك، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض عليه.

وأشارت اللائحة إلى أنه وأثناء تواجده في الخليل، حاول الاستفسار من المواطنين عن طريقة للدخول إلى مدينة القدس، وتنفيذ ما عقد العزم عليه هناك، إلا أنه لم يتمكن من ذلك؛ لصعوبة دخول مدينة القدس.

وفي سياق متصل، أصدرت “أمن الدولة” حكما بالسجن عشرة أعوام بحق أردنيين، بعد إدانتهما بالتخطيط لتفجير سفارات روسيا وإسرائيل وإيران في عمّان.

وحكم على المتهمين بالأشغال الشاقة لـ10 أعوام، بعد إدانتهما بـ”تصنيع مواد متفجرة؛ لاستخدامها في أعمال إرهابية”، و”الترويج لأفكار جماعة إرهابية”.

وبحسب لائحة الاتهام، فإن المدانين من مؤيدي تنظيم الدولة، و”خططا لتفجير سفارات روسيا وإسرائيل وإيران في عام 2016 بعبوات متفجرة صنعاها وقاما بتجربتها”.

وتمكنت الأجهزة الأمنية الأردنية من القبض عليهما في آذار/ مارس 2016.

 

المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً