الأحد 8 محرم 1446 ﻫ - 14 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أردوغان يدلي بصوته في إحدى مراكز الاقتراع بإسطنبول

تشهد الساحة التركية معركة انتخابية شديدة وسط سلسلة الازمات التي واجهة تركيا خلال الفترة الماضية، بالاخص بعد الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في السادس من فبراير الماضي والازمة الاقتصادية في الوقت الحالي.

هذا وأدلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، بصوته في الانتخابات البرلمانية والرئاسية، بإحدى مراكز الاقتراع بإسطنبول.

وعقب عملية الاقتراع، قال أردوغان في تصريح صحفي إنه لا توجد أي مشاكل في عملية التصويت بعموم البلاد.

وأضاف أردوغان أن التصويت جار في المناطق المنكوبة بالزلزال بشكل طبيعي.

وبدأ الناخبون في تركيا التوجه إلى صناديق الاقتراع، صباح اليوم الأحد 14\5\2023، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية ورئاسية محورية يتوقع أن تشهد منافسة شديدة، وقد تكون أكبر تحد يواجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال عقدين من حكمه. والمنافس الرئيسي لأردوغان هو كمال كليتشدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري، الذي يحظى بدعم تحالف أحزاب معارضة.

ويدلي اليوم حوالي 60 مليون تركي بأصواتهم لانتخاب رئيسهم الثالث عشر، وكذلك أعضاء البرلمان المؤلف من 600 مقعد. وينقسم مؤيدو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بين من سيصوت له اقتناعا برؤيته، وبين من سيقترع له لغياب بديل مقنع.

وتظهر أحدث استطلاعات للرأي نتائج متقاربة بشكل متكرّر لكن مع تقدّم للمعارضة. وحتى إذا اضطر أردوغان لخوض دورة ثانية، سيكون ذلك سابقة بالنسبة إليه لأنه اعتاد الفوز منذ الدورة الأولى.