استمع لاذاعتنا

أرقام إصابات ووفيات كورونا في الولايات المتحدة “تثير الرعب”

تخطت الولايات المتحدة عتبة الـ900 ألف إصابة مسجلة بفيروس كورونا المستجد ، وسجّلت الولايات المتحدة 2494 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وفق أرقام نشرتها مساء السبت جامعة جونز هوبكنز.

ويبلغ عدد الوفيّات في البلاد 53511 فضلا عن وجود 936293 إصابة مؤكّدة بالفيروس، حسب إحصاءات الجامعة التي تتّخذ بالتيمور مقرا.

ومع تخطي أرقام الوفيات في الولايات المتحدة حاجز الـ50 ألفا من جراء فيروس كورونا أصبحت بذلك تتجاوز إجمالي عدد القتلى الأميركيين في حرب كوريا (1950-1953) الذي بلغوا 36516.

كما أصبحت أيضا تتخطى عدد الوفيات بسبب الإنفلونزا الموسمية في سبعة من أصل تسعة مواسم في الفترة الأخيرة وفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وتراوحت الوفيات الناجمة عن الإنفلونزا بين 12 ألفا في 2011-2012 و61 ألفا في موسم 2017-2018.

ووفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن حالات الوفاة بالفيروس في الولايات المتحدة تقل كثيرا عن الوفيات الناجمة عن الإنفلونزا الإسبانية التي بدأت في عام 1918 وأودت بحياة 675 ألف أميركي.

وكان الرئيس الأميركي، قد قال خلال المؤتمر الصحفي اليومي لخلية الأزمة: “قمنا بإجراء ملايين الفحوصات لكشف فيروس كورونا”، مشيرا إلى أن تكثيف إجراء اختبارات كورونا سيساهم في إعادة فتح البلاد.

وشدد ترامب على مواصلة دعم القطاع الصحي لمواجهة فيروس كورونا، وقال: “شهدنا ارتفاعا كبيرا في أعداد الاختبارات لمواجهة الوباء”.

وخلال المؤتمر الصحفي، أعلن ترامب عن برنامج إغاثة حجمه 19 مليار دولار لمساعدة المزارعين على مواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا من خلال حزمة تشمل دفع أموال بشكل مباشر وشراء المنتجات واللحوم ومنتجات أخرى على نطاق واسع.