السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسامة حمدان: معبر رفح كان وسيبقى "مصريا فلسطينيا" ولن يتم القبول بوجود إسرائيلي فيه

أكد القيادي في حركة حماس، أسامة حمدان، أن موافقة الحركة على مقترح الهدنة جاء نتيجة لمفاوضات معقدة، وأن الكرة الآن في ملعب نتنياهو وحكومته.

وأشار في كلمة مصورة إلى أن الكرة أيضًا في ملعب الإدارة الأميركية، مطالبًا بإلزام حكومة نتنياهو بتنفيذ الاتفاق.

وكشف القيادي في حماس أن الحركة أبدت روحا إيجابية ومسؤولية وحاولت تذليل جميع العقبات خلال المفاوضات، مع تحفظها على بعض الأفكار.

واعتبر حمدان أن الاتفاق ببنوده ومراحله يمثل الحد الأدنى الذي يستجيب لمطالب الحركة ومطالب الشعب الفلسطيني.

وأضاف: “الاتفاق لبى شرطنا بتقسيمه على مراحل على عكس ما كانت تريد إسرائيل بالتنفيذ على مرحلة واحدة”.

وأوضح القيادي في حماس أن الحركة تلقت تأكيدات من الوسطاء بإتمام كافة مراحل الاتفاق والضغط على إسرائيل بالتنفيذ، مشددا على أن تواجد وفد حماس في القاهرة يؤكد جدية الحركة على إتمام الاتفاق.

ووصل وفدمن حماس يوم الثلاثاء إلى القاهرة لاستكمال المحادثات للتوصل إلى اتفاق.

وفي تعليقه على اقتحام الجيش الإسرائيلي لمعبر رفح اعتبر حمدان أن ذلك يعد محاولة مكشوفة لتخريب جهود الوسطاء في الوصول إلى اتفاق وانتهاكا للأعراف والمواثيق الدولية.

وشدد حمدان على أن معبر رفح كان وسيبقى مصريا فلسطينيا ولن يتم القبول بوجود إسرائيلي فيه.

وأعلنت حركة حماس، الإثنين، موافقتها على المقترح المصري القطري لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، بحسب بيان من الحركة.

ومباشرة بعدها قرر مجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي، مساء الاثنين، بالإجماع مواصلة العملية العسكرية في رفح.

وقال المجلس في بيان إن: ” قرر مجلس الوزراء الحربي بالإجماع أن تواصل إسرائيل عمليتها في رفح من أجل ممارسة الضغط العسكري على حماس من أجل تعزيز إطلاق سراح الرهائن لدينا وتحقيق الأهداف الأخرى للحرب”.

    المصدر :
  • سكاي نيوز