استمع لاذاعتنا

أسبانيا..أكثر من 3 مليون عاطل عن العمل بسبب كورونا

سجل معدل البطالة، المرتفع أصلاً في إسبانيا، زيادة كبيرة ليصل إلى نسبة 14,4% من القوة العاملة في الفصل الأول من العام، على خلفية انتشار وباء كوفيد-19.

وفقا لأرقام نشرها المعهد الإسباني للإحصاء، الثلاثاء، فأن أواخر ديسمبر، كانت البطالة في إسبانيا تبلغ 13,8%، وهو المعدل الأسوأ في منطقة اليورو بعد اليونان.

وتتركز البطالة خصوصاً في قطاع الخدمات والسياحة، الأساسي للإقتصاد الإسباني، وذلك على خلفية العزل العام المفروض منذ 14 مارس.

وبلغ العدد الإجمالي للعاطلين عن العمل 3,31 مليون شخص، لكن المعهد أكد انه “من المرجح ان العديد من الموظفين الذين خسروا وظائفهم صنفوا بانهم خارج العمل” لان ظروف الاحصاءات المعتادة تأثرت بفعل إجراءات العزل.

وتعتبر الحكومة الاسبانية ان 3,9 مليون إسباني هم حاليا في بطالة جزئية بسبب اجراءات العزل المفروضة منذ مارس.

وقال المعهد إن قطاع الخدمات خسر 275 الف و900 وظيفة، و9100 في الزراعة و6200 في البناء.

وعمدت حكومة التحالف اليساري برئاسة بيدرو سانشيز الى تسهيل الوصول الى خطط البطالة الجزئية ومنعت اجراءات الصرف من العمل خلال فترة العزل، على أمل ان تخفف الاثار المتوقعة على سوق العمل.

ويقدر صندوق النقد الدولي بأن نسبة البطالة في اسبانيا قد تصل الى 20,8% في 2020 فيما توقع بنك اسبانيا ان تصل الى ما بين 18,3% و21,7% وذلك حسب مدة العزل.