برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أسهم أوروبا تغلق منخفضة بفعل مخاوف من استمرار التشديد النقدي

تراجعت الأسهم الأوروبية (الخميس 5-1-2023)، إذ تأثرت أسهم الشركات الإعلامية بانخفاض أسهم مجموعة بيرسون للتعليم البريطانية، بينما أثارت بيانات تشير إلى تراجع سوق العمل في الولايات المتحدة مخاوف بشأن مواصلة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) التشديد النقدي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي على انخفاض 0.2 بالمئة، بعد أن قفز بأكثر من ثلاثة بالمئة في الجلسات الثلاث الأولى من عام 2023.

وكانت هذه المرة الأولى هذا الأسبوع التي تتراجع فيها الأسهم الأوروبية متتبعة خطى الأسهم في وول ستريت بعد أن أظهرت البيانات انخفاض عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر الأسبوع الماضي، مما يسلط الضوء على مرونة سوق العمل الأمريكية.

وأظهر تقرير آخر زيادة وظائف القطاع الخاص في الولايات المتحدة 235 ألف وظيفة الشهر الماضي بعد زيادتها 182 ألف وظيفة في نوفمبر تشرين الثاني، وذلك مقابل توقعات خبراء اقتصاد بزيادتها 150 ألفا.

وهبطت أسهم الشركات الإعلامية الأوروبية 1.5 بالمئة مع انخفاض سهم بيرسون 5.9 بالمئة بعد أن خفض بنك أوف أمريكا تصنيفه إلى “أداء ضعيف” من “محايد”.

وفي المقابل، ارتفعت أسهم شركات التجزئة 2.1 بالمئة وقادت المكاسب شركة نكست لبيع الملابس بالتجزئة التي قفز سهمها 6.9 بالمئة بعد الإعلان عن مبيعات أفضل من المتوقع في الربع الرابع وزيادة توقعات أرباح 2022-2023.

وقال بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، إنه كان يدرس تقديم عرض لشراء بنك ستاندرد تشارترد المدرج في لندن لكنه تراجع عن ذلك.

    المصدر :
  • رويترز