استمع لاذاعتنا

ألمانيا تسجل “قفزة” في إصابات كورونا لليوم الثاني

يواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره وحصد الأرواح رغم الإجراءات الاحترازية التي تطبقها معظم دول العالم .

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الأربعاء، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا زاد بمقدار 2237 حالة، ليصل إلى 145 ألفا و694 حالة، مما يشير إلى تسارع وتيرة العدوى لليوم الثاني على التوالي.

وارتفع عدد وفيات الفيروس بمقدار 281 وفاة، ليصل العدد الإجمالي إلى 4879 حالة، وذلك في وقت تتجه البلاد إلى رفع إجراءات الإغلاق تدريجيا، وسط تباين في الآراء بهذا الخصوص.

ويأتي هذا التطور بعد أيام قليلة من إعلان وزير الصحة الألماني ينس شبان، سيطرة بلاده على فيروس كورونا، حيث قال يوم الجمعة الماضي: “نجحنا في الانتقال من زيادة حيوية إلى زيادة مستقرة”.

وأوضح الوزير الألماني أن بلاده أجرت فحوصا واختبارات تشخيصية تتعلق بـفيروس كورونا الجديد لحوالي 1.7 مليون شخص حتى الآن، وكشف أن بلاده ستنتج 50 مليون كمامة واقية أسبوعيا اعتبارا من أغسطس المقبل.

وقبل يومين، انتقدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تعامل الصين مع أزمة تفشي فيروس كورونا، قائلة: “كلما كانت الصين شفافة في موضوع نشوء الفيروس كان ذلك أفضل للجميع في العالم، بهدف أخذ العبر”.

وردّت الصين على تصريحات ميركل، أمس الثلاثاء، إذ أكد المتحدث باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ، أن “الصين لطالما عززت التعاون الدولي بشأن الوقاية من الأوبئة بشكل مفتوح وشفاف ومسؤول”.

واتهمت الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة الصين بأنها لم تتصرف بشكل فعّال في الأسابيع الأولى من الوباء، وبأنها “أخفت” أعداد الضحايا على أراضيها.

ونفى المختبر الصيني الذي وجهت إليه وسائل إعلام أميركية أصابع الاتهام كمصدر محتمل لكورونا المستجد، بشكل قاطع، أي مسؤولية له في تفشي وباء كوفيد-19.