الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمريكا تسمح لشركة شيفرون باستيراد النفط الفنزويلي

أصدرت الولايات المتحدة اليوم السبت رخصة موسعة تسمح لشركة شيفرون باستيراد النفط أو المنتجات البترولية التي تنتجها مشروعاتها في فنزويلا، بعد أن أعلنت الحكومة والمعارضة في فنزويلا عن استئناف المحادثات السياسية.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان “يعكس هذا الإجراء سياسة أمريكية قائمة منذ فترة طويلة لتخفيف مستهدف للعقوبات بناء على خطوات ملموسة ترفع المعاناة عن الشعب الفنزويلي وتدعم استعادة الديمقراطية”.

وقال متحدث باسم شركة شيفرون إنها تراجع شروط الرخصة.

طرح النفط في السوق

وإذا تم تنفيذ الصفقة وتم السماح لشركة شيفرون، إلى جانب شركات خدمات النفط الأميركية، بالعمل في فنزويلا مرة أخرى، فسيتم طرح كمية محدودة فقط من النفط الجديد في السوق العالمية على المدى القصير، وفق التقرير.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في سبتمبر/أيلول، إن بلاده “مستعدة لتزويد السوق العالمية” بالنفط والغاز، مديناً أزمة الطاقة التي نجمت عن فرض عقوبات “غير عقلانية” على روسيا، على حد قوله، بعد غزوها لأوكرانيا.

وأكد أن حكومته “أصلحت” صناعتها النفطية التي انخفض إنتاجها إلى مستويات تاريخية بعد سنوات من سحب الاستثمارات ونقص الصيانة، علماً أن إنتاج فنزويلا يبلغ حالياً نحو 700 ألف برميل يومياً مقابل 2.3 مليون برميل في 2002.

وكانت فنزويلا في يوم من الأيام منتجاً رئيسياً للنفط، حيث ضخت أكثر من 3.2 ملايين برميل يومياً خلال التسعينيات، لكن الصناعة التي تديرها الدولة انهارت على مدار العقد الماضي بسبب نقص الاستثمار والفساد وسوء الإدارة. وأدت العقوبات التي فرضتها إدارة دونالد ترامب إلى تراجع الإنتاج وأجبرت الشركات الغربية على مغادرة البلاد.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات