الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أمريكا تندد بعزم روسيا محاكمة أسرى الحرب في ماريوبول

نددت واشنطن، الأربعاء، بعزم موسكو إنشاء محاكم في ماريوبول التي سيطرت عليها القوات الروسية في مايو، لمحاكمة المدافعين عن المدينة الأوكرانية الذين وقعوا في قبضة الجيش الروسي أسرى حرب، مؤكدة أن مثل هكذا محاكم “غير شرعية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن “هذه المحاكمات الصورية المقترحة هي غير شرعية وتمثل استهزاء بالعدالة ونحن ندينها بشدة”.

وأضاف في بيان أن موسكو تهدف إلى “صرف” انتباه المجتمع الدولي عن “الفظائع التي ارتكبها الجيش الروسي في أوكرانيا” منذ بدأ بغزو هذا البلد في 24 فبراير.

وتابع قوله: “يحق لجميع أفراد القوات المسلحة الأوكرانية، بمن فيهم المتطوعون الأوكرانيون والأجانب، الحصول على وضع أسير حرب إذا وقعوا في الأسر، ويجب معاملتهم وحمايتهم بموجب هذا الوضع، وفقا لاتفاقيات جنيف”.

ودعا المتحدث الأميركي في بيانه موسكو إلى “احترام التزاماتها بموجب القانون الدولي”.

وكانت الأمم المتحدة أعربت، الثلاثاء، عن قلقها إزاء احتمال إنشاء محاكم مخصصة لمحاكمة أسرى الحرب في ماريوبول، مشيرة إلى أن القانون الدولي يحظر إنشاء محاكم مخصصة فقط لمحاكمة هؤلاء الأسرى.

وقالت الناطقة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، رافينا شامداساني، “نشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد بأن روسيا الاتحادية والمجموعات المسلحة التابعة لها في دونيتسك تخطط – ربما في الأيام القليلة المقبلة – لمحاكمة أسرى حرب أوكرانيين في إطار ما يوصف بأنه محكمة دولية في ماريوبول”.

وأضافت “نذكر بأن القانون الإنساني الدولي يحظر إنشاء محاكم تهدف فقط إلى محاكمة أسرى الحرب، وبأن حرمان أسير حرب عمدا من حقه في محاكمة عادلة ونظامية يمثل جريمة حرب”.

وإذ لفتت المتحدثة إلى أن القليل من التفاصيل متوفرة حول ما تصفه موسكو بأنه “محكمة دولية”، أشارت إلى أن صورا ومقاطع فيديو نشرت في وسائل إعلام وعبر مواقع للتواصل الاجتماعي أظهرت ما يبدو أنه أقفاص معدنية – مخصصة لوضع المحتجزين أثناء المحاكمات – يتم بناؤها في قاعة ماريوبول الفيلهارمونية.

    المصدر :
  • الحرة