استمع لاذاعتنا

أميركا تعلن إجراء جديداً بشأن رعاياها في إسرائيل

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، عن إجراءات جديدة بشأن الأمريكيين المولودين في القدس.

وقال بومبيو إن تلك الفئة سيتمكن أبنائها من وضع اسم إسرائيل في خانة محل الميلاد بجوازات السفر، وذلك في إشارة إلى اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقبل 5 أعوام، حين كان باراك أوباما رئيسا للولايات المتحدة، ألغت المحكمة العليا الأمريكية قانونا كان من شأنه أن يسمح للأمريكيين المولودين في القدس بوضع اسم إسرائيل على جوازات سفرهم باعتبارها الدولة التي ولدوا فيها.

وبررت المحكمة الأمريكية قرارها بالتأكيد أن إدارة أوباما تجاوزت بشكل غير قانوني الصلاحيات الرئاسية في وضع سياسة خارجية.

ومستقبل وضع القدس، كمدينة تتمتع بقدسية عند المسلمين واليهود والمسيحيين على حد سواء، هو أحد محاور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وفي عام 2017، تخلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن عقود من السياسة الأمريكية وأعلن الاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل، في خطوة أثارت استهجانا عربيا ودوليا واسعا.

وفي بيانه يوم الخميس، قال بومبيو إن قرار السماح للمواطنين الأمريكيين المولودين في القدس باختيار إسرائيل أو القدس كمسقط رأس لهم “يتماشى” مع ما أعلنه ترامب عام 2017.