أنباء عن غارات إسرائيلية بالتزامن مع ضربة أمريكا بسوريا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تحدثت وسائل إعلام سورية وعالمية عن غارات إسرائيلية تم تنفيذها على كل من درعا والقلمون، عقب الغارات الأمريكية التي استهدفت مواقع عسكرية روسية بأمر الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

ونقلت وكالة “قاسيون” السورية عن مصادر خاصة لم تسمها أن الضربة الأمريكية بـ59 صاروخ «توماهوك» على مواقع عسكرية للنظام السوري، قد أعقبها مباشرة غارات إسرائيلية على منطقة القلمون الغربي بريف دمشق.

وأوضحت المصادر أن الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقع تابعة لـ«حزب الله» في جرود بلدة «فليطة» بالقلمون الغربي، مشيرةً إلى أن عددها أربعة. دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

بدورها ذكرت وكالة “آكي” الإيطالية عن أن طيران مجهول الهوية شن الخميس، عدة هجمات على مناطق عسكرية وأمنية تابعة للنظام السوري في محافظة درعا جنوب البلاد، أصاب بعضها مقرات عسكرية وأمنية في مدينة إزرع شمال درعا، وبعضها استهدف مقرات لا تُعرف طبيعتها.

ووفق شهود عيان، فإن انفجارات أصابت بعض المناطق العسكرية والأمنية التابعة للنظام السوري خلال الليل، دون أن تواجه باعتراض أو تُستهدف بمضادات جوية.

وقالت الوكالة إنه “يُعتقد على نطاق كبير أن هذه الطائرات إسرائيلية، دون وجود أي دليل على ذلك”، مع العلم أن أية إشارات لم تصدر من الطرف الإسرائيلي على هذا الصعيد، خلافا للمرات السابقة التي كانت تل أبيب هي من يكشف الضربات، ما يجعل الأمر برسم الشكوك حسب مراقبين.

ونفذت الولايات المتحدة، فجر الجمعة، هجوما بصواريخ عابرة من طراز “توماهوك”، استهدف قاعدة “الشعيرات” التابعة للنظام بريف حمص، ردا على قصف الأخير بلدة “خان شيخون” في إدلب قبل أيام بأسلحة كيميائية.

 

 

مصادر لندن – عربي21

شاهد أيضاً