استمع لاذاعتنا

أوغلو عن قرار إقصائه من “العدالة والتنمية”: نتمسك بمواقفنا

علق رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو على قرار حزب “العدالة والتنمية” بإحالته للجنة الانضباط، بعد توجيهه لانتقاد لسياسات الحزب ورئيسه رجب طيب أردوغان.

داود أوغلو نشر تغريدة على حسابه في “تويتر” جاء فيها: “هذه هي المبادئ التي تريد إدارة حزب العدالة والتنمية تصديرها.. نتمسك بمواقفنا وبما قلناه”، في إشارة إلى تصريحاته السابقة وانتقاداته التي تسببت في إحالته إلى لجنة تأديبية تمهيداً لفصله من الحزب.

وتنتظر الأوساط التركية اجتماع اللجنة التأديبية لحزب “العدالة والتنمية” خلال الأيام القادمة للنظر في قضية فصل داود أوغلو و3 مسؤولين سابقين آخرين من الحزب، وسط توقعات بإعلان الأعضاء الأربعة استقالتهم من الحزب قبل اجتماع اللجنة التأديبية.

وتعد خطوة إحالة رئيس الوزراء السابق و3 من المسؤولين السابقين إلى لجنة الانضباط في الحزب تمهيداً لطردهم هي الأولى من نوعها في تاريخ الحزب، وقد جاءت بعد تصعيد كبير من داود أوغلو ضد الرئيس أردوغان، ما فتح سجالاً بين رفاق الأمس أعداء اليوم.

معارضون للحزب الحاكم يقولون إن استقالة المسؤولين السابقين ستفتح باب استقالات جديدة لأعضاء مهمشين داخل “العدالة والتنمية”.

وكان داود أوغلو هدد قبل أيام بفتح الدفاتر القديمة لفضح ممارسات قيادات في حزبه “العدالة والتنمية”، فجاء رد أردوغان متحدياً رئيس وزرائه السابق في خطوة إحالته و3 آخرين إلى لجنة الانضباط.

سجالات تأتي على خلفية معلومات تفيد بنية داود أوغلو تأسيس حزب سياسي جديد مقرب من المحافظين يحمل اسم “الاستقرار”، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام تركية.

المصدر: العربية.نت