الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أوكرانيا تدعو خبراء دوليين لفحص طائرات مسيرة "إيرانية الأصل"

دعت أوكرانيا خبراء من الأمم المتحدة لفحص ما تقول إنها طائرات مسيرة إيرانية الأصل تستخدمها روسيا لمهاجمة أهداف أوكرانية في انتهاك لقرار لمجلس الأمن، وفقا لرسالة اطلعت عليها رويترز (الثلاثاء 18-10-2022).

وأطلقت روسيا عشرات الطائرات المسيرة الانتحارية على أوكرانيا أمس الاثنين، وأصابت البنية التحتية للطاقة فيما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص في العاصمة كييف.

وتقول أوكرانيا إنها طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز شاهد -136. وتحركت أوكرانيا، الثلاثاء لقطع علاقاتها بإيران بسبب استخدام هذه الطائرات.

وقال مسؤولان ودبلوماسيان إيرانيان بارزان لرويترز إن إيران وعدت بتزويد روسيا بصواريخ أرض-أرض، بالإضافة إلى مزيد من الطائرات المسيرة.

وقال سفير أوكرانيا لدى الأمم المتحدة في رسالة وزعت على أعضاء مجلس الأمن اليوم الثلاثاء “نود دعوة خبراء من الأمم المتحدة لزيارة أوكرانيا في أقرب فرصة ممكنة لفحص الطائرات المسيرة إيرانية الأصل التي تم انتشال بعضها من أجل تسهيل تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231”.

وتقول الرسالة التي يعود تاريخها إلى 14 أكتوبر تشرين الأول، إنه في أواخر أغسطس آب شحنت إيران مجموعة طائرات من طراز (شاهد) و(مهاجر) إلى روسيا، فيما تعتبره أوكرانيا والقوى الغربية الكبرى انتهاكا للقرار 2231 الذي أيد الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وبموجب القرار، ظل حظر الأسلحة التقليدية على إيران مطبقا حتى أكتوبر تشرين الأول 2020. وعلى الرغم من الجهود الأمريكية في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي انسحب من الاتفاق في عام 2018، لتمديد حظر الأسلحة، رفض مجلس الأمن ذلك مما سمح لإيران باستئناف صادرات الأسلحة.

لكن أوكرانيا والولايات المتحدة تجادلان بأن القرار مازال يتضمن قيودا على الصواريخ والتقنيات ذات الصلة تستمر حتى أكتوبر تشرين الأول 2023 وقد يشمل تصدير وشراء أنظمة عسكرية متطورة مثل الطائرات المسيرة.

وقالت أوكرانيا في الرسالة إن “طائرات مهاجر وشاهد المسيرة تستوفي معايير” القرار 2231 “لأن مداها يمكن أن يصل إلى 300 كيلومتر أو أكثر”.

    المصدر :
  • رويترز