الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أوكرانيا: تصعيد بوتين للحرب بات في أعلى مستوياته بعد انفجار القرم

حذر مسؤول أوكراني من أن خطر تصعيد الرئيس الروسي للحرب بات في أعلى مستوياته بعد انفجار جسر القرم، داعيًا الغرب إلى ضرورة زيادة إمدادات الأسلحة إلى كييف بشكل كبير لمواجهة التهديد الجديد.

وقال أنطون جيراتشينكو، مستشار وزير الداخلية الأوكراني، لمجلة “نيوزويك” الأمريكية إن “الوضع في أوكرانيا يمكن أن يتصاعد الآن، واحتمال التصعيد من جانب بوتين مرتفع. نطلب المزيد من الأسلحة. لا نطلب القتال من أجلنا، نحتاج إلى ثلاثة أضعاف عدد أنظمة هيمارس والمدفعية، وخمس مرات أكثر من الدبابات والعربات المدرعة، بما في ذلك الدبابات التي تنتجها دول الناتو. وأولًا وقبل كل شيء، 10 أضعاف المركبات”.

ووفقًا للمجلة، وجه المسؤول الأوكراني حديثه للغرب قائلًا “يجب ألا تنتظر حكوماتكم وتحتفظ بجميع الأسلحة والذخيرة والمركبات في المستودعات. أرسلوها كلها إلى أوكرانيا حتى نتمكن من إنهاء الحرب”.

ونقلت عن آدم كينزينغر، عضو الكونغرس الأمريكي، قوله إن “تأثير الانفجار على الحرب سيكون دراماتيكيًّا. يبدو من الصعب المبالغة في تقدير مدى أهمية وتدمير جسر كيرتش للجهود الحربية الروسية”.

وأصبحت شبه جزيرة القرم، موطن الأسطول الروسي في البحر الأسود، محورًا للجهود الحربية الأوكرانية حيث تضغط قواتها جنوبًا، لا سيما في خيرسون، حيث تم الاستيلاء على عشرات القرى في الأيام الأخيرة. وهاجمت كييف عدة أهداف بارزة في شبه جزيرة القرم بالأشهر الأخيرة، حيث ضربت قاعدة جوية روسية رئيسة في ساكي.